العراق: مطالبات بإغلاق السفارة السعودية احتجاجاً على جريمة قتل الشهيد النمر

أثار إعدام السعودية الشيخ نمر باقر النمر غضباً واسعاً وسط ردود أفعال مستنكرة في العراق، وظهرت دعوات من قبل مسؤولين عراقيين إلى غلاق سفارة الرياض في بغداد التي أعيد افتتاحها حديثاً.

واعتبر رئيس كتلة الدعوة في البرلمان العراقي، خلف عبد الصمد، أن “إعدام الشيخ النمر سيخلف عواقب وخيمة ونهاية حكم آل سعود، وان هذه الجريمة ستجلب النقمة على بلادهم”.

ودعا عبد الصمد، الذي ينتمي رئيس الحكومة حيدر العبادي وسلفه نوري المالكي إلى نفس الحزب، إلى “إغلاق السفارة السعودية وطرد السفير وإعدام كافة الارهابيين السعوديين المتواجدين في السجون العراقية وذلك رداً على جريمتهم الطائفية الارهابية”.

يذكر أنّ السفارة السعودية في العراقـ أعيد افتتاحها في 15 كانون الثاني/ديسمبر الماضي، بعد ربع قرن من انقطاع العلاقات بين البلدين اثر غزو العراق للكويت، وباشر السفير الجديد في بغداد عمله منذ ثلاثة ايام فقط.

وأكد متحدث باسم وزارة العدل العراقية ان عدد السعوديين الموجودين في السجون العراقية يبلغ 61، مؤكدا ان هذه الحصيلة معدة قبل ستة اشهر ولم يستطع اعطاء تفاصيل حول الارقام المحدثة.

بدوره، أدان نائب رئيس قوات الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس إعدام النمر وإعتبرها “جريمة تضاف الى سجل جرائم ال سعود”.

وقال المهندس الذي يحظى بدعم طهران التي ردت على اعدام النمر بقولها ان السعودية ستدفع ثمنا باهظا، “في الوقت الذي يدعم فيه حكام السعودية الارهاب في كل العالم ويسعون الى ارسال التكفيريين والاسلحة والمفخخات الى بلدان المسلمين ليعيثوا في الارض فسادا يقبلون اليوم على اعدام اشرف من في السعودية ضاربين قوانين حقوق الانسان والمجتمع الدولي عرض الحائط”.كما طالبت عصائب اهل الحق الذي يقودها الشيخ قيس الخزعلي باغلاق السفارة السعودية.ودعت الحكومة العراقية الى “مراجعة بقوة جدوى الفائدة من وجود سفارة للسعودية في العراق مشبوهة السفير والاهداف”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*