العلماء المسلمون في روسيا: على السعودية ان تتحمل مسؤولية فاجعة منى

طهران/كيهان العربي:
شجب زعماء مسلمي روسيا، في مراسم ذكرى تكريم الحجاج المتوفين في منى، شجبوا امتناع الحكومة السعودية من تحمل مسؤولية فاجعة منى، مطالبين بادانة الرياض في العالم الاسلامي.

هذه المراسم التي اقيمت اول امس في حسينية بموسكو بعد اداء صلاة الجماعة، حضرها جمع من علماء الدين والشخصيات الدينية المسلمة، طالبوا الحكومة السعودية بتنفيذ واجباتها في متابعة ادلة حصول هذه الحادثة، والوفاء بالتزاماتها القانونية والاخلاقية في اقامة مناسبك الحج.

وشدد الحاضرون على ضرورة مشاركة الدول الاسلامية في التحقيق حول الحادثة.

ومن بين الحاضرين ، طالب العلماء؛ “فاميل جعفروف” و”رشيد طالبوف” و”آصف باقروف” و”اوكتاي محمدوف” في هذه المناسبة، طالبوا من خلال الكلمات التي القوها، باتخاذ تدابير للحؤول من تكرار هذه الاحداث المفجعة. كما وطالبوا الحكومة السعودية بتقديم الاعتذار من عوائل المتوفين، وعلى ضرورة نقل جثامين الحجاج المتوفين الى مدنهم، ومعالجة المصابين.

وانتقد “فاميل جعفروف” مواقف بعض الدول الاسلامية حيال فاجعة منى والتزامهم الصمت، قائلا: :”على العالم الاسلامي ان يحدد مواقفه الصريحة قبال تراجيديا منى وان يشجب السلوك غير المسؤول والمشين للسعودية تجاه الضحايا والمصابين”.

فيما طالب “آصف باقروف” بتشكيل محكمة دولية لمتابعة حادثة منى وضرورة محاكمة المقصرين والمتسببين بهذه الحادثة.

هذا وابدى المشاركون في مراسم تكريم ضحايا منى، تاييدهم لمطالب علماء الدين بخصوص حادثة منى، مشددين على ضرورة تماسك المسلمين لتحقيق هذه المطالب لاسيما المعالجة القضائية لهذه الحادثة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*