العمليات المشتركة تنفي فبركات اعلامية بإحراق داعشي بالانبار

alalam_635687514357689980_25f_4x3.jpg

نفت قيادة العمليات المشتركة في العراق إحراق الحشد الشعبي أحد عناصر جماعة “داعش” الارهابية في محافظة الأنبار، فيما عدت الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام بهذا الصدد بأنها فبركات إعلامية هدفها الإساءة لسمعة القوات العراقية والحشد الشعبي.

ونقل موقع “السومرية نيوز” عن المتحدث بإسم القيادة العميد سعد معن في بيان تلقت نسخة منه، إن “بعض وسائل الإعلام تناولت مقطع فيديو نسب ظلماً وبهتاناً لفصيل بالحشد الشعبي يعرض حرق احد الدواعش بطريقة همجية بعيدة كل البعد عن معايير التعامل الإنساني وأخلاق مقاتلينا”، معتبراً أن “هذا المقطع ومن يروج له لا يمت بصلة لا من قريب ولا من بعيد للحشد الشعبي أو قواتنا الأمنية”.

وأضاف معن، أن “تشكيلات الحشد في قيادة عمليات بغداد تعمل بإمرة القيادة وتحت مظلتها كما وان أبناء عشائر الكرمة الأصلاء يشاركون أخوتهم ساحة المعركة خطوة بخطوة”، لافتا إلى أنه “من الواضح أن الغاية من كل هذه الفبركات الإعلامية هي الإساءة لسمعة الجيش العراقي البطل والقوات الأمنية والحشد الشعبي بعد أن عجز العدو الإرهابي عن إيقاف عجلة انتصارات العراقيين المتحققة يوما تلو الآخر في جبهات القتال والميادين الأخرى”.

يشار إلى أن عددا من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تناقلت مقطع فيديو يظهر قيام مجموعة مسلحين بإحراق أحد الأشخاص في محافظة الأنبار، وزعمت أن منفذي العملية هم عناصر في الحشد الشعبي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*