العمل ليلاً قد يسبب الإصابة بالسرطان

تشير دراسة جديدة من جامعة بومبيو فابرا في برشلونة إلى أن الزيادة في مستويات الهرمونات الجنسية كالتستسرون والاستروجين في الأوقات الخاطئة يزيد من نسبة التعرض للسرطان.

وبغرض الدراسة تم تقسيم مجموعة من العاملين إلى قسمين حسب أوقات عملهم، وكانت المجموعة الأولى تضم 75 عاملاً ممن يعملون في أوقات النهار، و 42 ممن يعملون في أوقات الليل.

وبعد الفحص والمتابعة ظهر بأن العمال الذين يداومون في الأوقات الليلية ترتفع لديهم مستويات الهرومونات الجنسية ليلاً مما يعني في الوقت الخاطئ، وهم الذيم كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسرطان على حد تعبير الباحثين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*