القاء القبص على 18 مسلحا من ’داعش’ قرب بيجي وتعزيزات من النجف الى الأنبار

 


كشف رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت عن تحرك القوات الأمنية من النجف وكربلاء لإسناد قوات حرس الحدود في الأنبار، مؤكداً أن “الحدود مؤمنة بالكامل عدا المناطق القريبة من منفذ القائم الحدودي القريب من سوريا”.

وأضاف كرحوت “نرغب بتحرير كامل محافظة الأنبار، ومن بعدها التوجه للمناطق الأُخرى ومنها مدينة الموصل”، مبيناً أن “جزيرة الرمادي تحتاج إلى غطاء جوي لأنها منطقة تنتشر فيها البساتين ويمرّ فيها نهر الفرات، وهذا قد يُصّعب تقدم القوات من دون غطاء جوي.”

يدورها أعلنت وزارة الدفاع العراقية في بيان عن مقتل أحد مسؤولي تنظيم “داعش” المدعو “أبو مهند الإداري” خلال عمليات تحرير جزيرة الخالدية، في منطقة الحامضية قرب قرية الطراح الثانية بجزيرة الخالدية بمحافظة الأنبار،” فيما أعلنت احدى فصائل الحشد الشعبي اليوم، عن “ضبط أكبر معمل لتصنيع السيارات المفخّخة والعبوات الناسفة في العراق بمنطقة “البو سودة” بجزيرة الخالدية شرق الرمادي.”

الطيران العراقي

في سياق متصل ذكرت قيادة عمليات الأنبار أن “قوات فرقة المشاة الآلية العاشرة بدأت بتفتيش المناطق المحررة البو عبيد والبو بالي، وكانت نتائج العملية تدمير أنفاق لمسلحي داعش، ومقتل 3 من مسلّحي التنظيم أثناء التفتيش، والعثور على معمل تفخيخ يحتوي على مواد التفخيخ”. وأضافت القيادة في بيان أنه “خلال العملية تمّ تدمير مقرّ من قبل سلاح الجو العراقي في منطقة “البو علي الجاسم” وقتل 11 مسلحاً”.

أما في صلاح الدين، فقد ألقت القوات الأمنية العراقية القبض على 18 مسلحاً من تنظيم “داعش”، خلال عملية أمنية نفذتها غرب قضاء بيجي في محافظة صلاح الدين.

وفي كركوك أعلن القيادي في الحشد الشعبي حسن محمود الصوفي، أن “تنظيم داعش أقدم على مجزرة بحق المدنيين المحتجزين حيث أعدم ٦١ مدنياً من أهالي الحويجة في قاعدة البكارة العسكرية الواقعة قرب قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك. ”

وأضاف الصوفي، أن “التنظيم يعتزم إعدام مجموعة جديدة من المحتجزين الثلاثة آلاف الذين احتجزهم يوم أمس”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*