"القاعدة" تتبنى الهجوم الإرهابي في الجزائر

 

تبنى تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب” هجوما إرهابيا أسفر عن مقتل 14 جنديا جزائريا، حسب القاعدة، بكمين نصبه في ولاية عين الدفلى جنوب غرب الجزائر، وذلك في بيان نشر السبت 18 يوليو/تموز

وادعى التنظيم أن الهجوم جاء ردا على مقتل عناصره.

وكانت صحيفة “الخبر” نقلت عن مصادر عسكرية نبأ مقتل ما لا يقل عن 11 عسكريا جزائريا ليلة السبت في كمين نصبته مجموعة إرهابية في منطقة تيفران التابعة لولاية عين الدفلى جنوب غرب العاصمة الجزائر، مشيرة إلى وقوع اشتباكات بين المجموعة الإرهابية والجيش.

وكانت منطقة عين الدفلى تعتبر أحد المعاقل الأساسية للجماعات الإسلامية المسلحة في تسعينات القرن الماضي، لكن الهدوء عاد إليها منذ عقد من الزمن، فضلا عن تراجع وتيرة أعمال العنف التي يشنها مسلحون إسلاميون في الجزائر في السنوات الأخيرة، لكن شهدت بعض المناطق في الجزائر مثل بومرداس وتيزي أوزو والمنطقة القبلية، اعتداءات تنسب إلى مجموعات تعلن انتمائها لتنظيم “القاعدة في المغرب الإسلامي” أو تنظيم “داعش”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*