القاعدة في "المكلا".. من نهب البنوك إلى "التنصت" على المكالمات

قالت مصادر في المكلا “عاصمة حضرموت”، إن تنظيم القاعدة يقوم بعمليات تنصت على هواتف المواطنين في المدينة، خاصة الشخصيات الاجتماعية، والقيادات الحزبية والهواتف الخاصة بمكاتب السلطات المحلية وقيادات الجيش والأمن.
وأضافت المصادر لوكالة “خبر”، أن القاعدة كلّف 2 من عناصره في سنترال المدينة لمراقبة المكالمات، والتنصت على أرقام الشخصيات الاجتماعية وكبار قيادات الدولة ومؤسسات السلطات المحلية وقيادات الجيش والأمن.
وسيطر التنظيم على المدينة منذ الـ ـ2 من أبريل الماضي. حيث شهدت المدينة أعمال نهب واسعة طالت البنوك والمصارف العامة والخاصة، ومباني الدولة ومنازل المواطنين.
وتحدثت مصادر مطلعة في وقت سابق بتصريحات سابقة لـ”خبر” للأنباء، أن إجمالي ما تم السيطرة عليه في فرع البنك المركزي، بلغ 25 مليار ريال يمني، ومليون و400 ألف دولار.
كما اقتحم السجن المركزي وتمكن نحو 300 نزيل من الفرار بينهم القيادي في التنظيم خالد باطرفي.
وشهدت مدن حضرموت في الأشهر الماضية عمليات سطو متكررة للبنوك ومحلات الصرافة.
وبدأ العشرات من الشبان الناشطين والصحفيين مغادرة المدينة بسبب حملة الاعتقالات التي بدأها عناصر التنظيم.
وأفادت معلومات تحصلت عليها وكالة “خبر”، في وقت سابق، بأن القاعدة يقوم بنقل معتقلين من المكلا إلى منطقة “المحفد” التابعة لأبين، والتي تعتبر أهم أوكار التنظيم في جنوب اليمن، وخاض الجيش فيها معارك شرسة مطلع العام 2014 وتمكن من الدخول والسيطرة على معظم مناطق تمركزه.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*