القاعدة وداعش في عدن: الدراجات وسيلة جديدة لإرهاب المواطنين

دراجات القاعدة تهاجم المدنيين في عدن

قامت عناصر القاعدة و”داعش” بتنفيذ هجوم بحق تجمعات المدنيين في مدينة عدن جنوبي اليمن.

واوضحت مصادر محلية ان دراجة نارية تحمل مسلحين تابعين لتنظيم القاعدة أمطرت عددا من تجمات المدنيين بوابل من الرصاص ما اسفر عن مقتل وجرح عدد منهم، فيما قالت معلومات طبية ان احد الجرحى توفي متاثراً باصابة.

واضافت المصادر، ان المسلحين باشرا باطلاق النار على المدنيين والذين كانوا يجلسون جوار مستشفى المنصوري بعدن ما ادى لاصابة اربعة منهم بجراح خطيرة.

وتشير المصادر إلى ان جرائم دراجات القاعدة تعكس حالة الامن المتردي في عدن وبصورة اضحت تشكل رعبا وخوفا كبيرين يخيمان على سكان عدن والذين لم يعد بمقدورهم البقاء خارج منازلهم لساعات نظراً لانتشار الجماعات الارهابية في المحافظة في ظل غياب تام لدور القوات الغازية في حفظ الامن هناك، الامر الذي اعتبره مراقبون تأكيدا لنوايا واهداف دول تحالف العدوان المفضوحة والمتمثلة في تحويل المدن اليمنية التي توجد بها قواتها الغازية الى بؤر ارهابية ومواطن لعصابات الاجرام العالمية والتي تقدم لها الدعم من اجل نشر الفوضى في اليمن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*