القبض على خلية تكفيرية في تونس تجند الشباب للقتال في سوريا

alalam_635815528594592537_25f_4x3.jpg

اوقفت الداخلية التونسية عناصر خلية تكفيرية كانت تعمل على استقطاب الشباب وتسفيرهم إلى سوريا للقتال ضمن الجماعات الارهابية.

وبحسب “رأي اليوم”، أفادت الداخلية التونسية، في بيان لها نشر الثلاثاء بأن وحدات أمنية أوقفت بجهة نابل (60 كم جنوب شرق تونس)، خلية تكفيرية تتكون من سبعة عناصر متشددة تعمل على استقطاب الشباب لتبني الفكر التكفيري، عبر شبكة الانترنت وتشجيعهم للتحول إلى سوريا للمشاركة في القتال مع الجماعات الإرهابية.

كما أوقفت 13 عنصرا آخر من المفتش عنهم في قضايا تتعلق بالإرهاب.

وأوضحت الداخلية أنه تم إحالة الخلية التكفيرية على الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الارهاب بالتنسيق مع القضاء.

ومنعت الحكومة التونسية منذ آذار/ مارس 2013 وحتى شهر تموز/ يوليو من العام الجاري أكثر من 15 ألف شاب تونسي من السفر للاشتباه في التحاقهم ببؤر التور بالخارج.

وكان تقرير نشره خبراء من الأمم المتحدة في تموز/ يوليو الماضي أحصى أكثر من 5500 “جهادي” تونسي يقاتلون في الخارج أغلبهم ضمن كتائب “إسلامية” في سوريا وعدد أقل في العراق وليبيا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*