القضاء الايراني: ثمة أدلة على ضلوع العدو في حادث السفارة السعودية

اكد المتحدث باسم السلطة القضائية الايرانية، غلام حسين محسني اجئي، ان ثمة ادلة تثبت ضلوع العدو في حادث الهجوم على السفارة السعودية بطهران.

وقال محسني اجئي في تصريح للصحفيين اليوم الاحد، ان المجموعة الثانية من الافراد المعتقلين في هذا الصدد متهمون بانهم هم الذين أنشأوا خلايا، او ان العدو قد اندس بينهم وتمكن عبر استغلالهم من دفعهم لاحراق السفارة (السعودية) والدخول اليها.

واضاف، هنالك ثمة ادلة بضلوع العدو في هذا الحادث باستغلاله عناصر ساذجة وجعلهم اداة بيده ولكن لا يمكن الان اصدار احكام مسبقة بهذا الصدد.

وتابع المتحدث باسم السلطة القضائية، هنالك شخص كان قبل نحو 10 اعوام عضوا ناشطا في تنظيم “مكتب تعزيز الوحدة” في احدى جامعات شمال البلاد والذي تم طرده من الجامعة لبعض ممارساته وامضى بعض الدروس الحوزوية وفق اسلوب الدراسة عن بعد، ضالع في قضية السفارة وقد اصدر بعض الايعازات.

وقال، لا يمكن الحكم في الوقت الحاضر عن دوافعه وكيفية ارتباطاته ومع من كان على اتصال وهل ان التخريب الذي حصل كان من جانبه ام افراد اخرين، حيث تقوم الجهات المعنية الان بالحصول على المعلومات اللازمة من هؤلاء الافراد وسيتم الكشف عن ابعاد القضية بجهود نيابة طهران والجهاز الامني وقوات الشرطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*