القناة العاشرة: ’إسرائيل’ تخشى من استخدام خلايا ’داعش’ في الجولان لأسلحة كيماوية

 


ذكرت القناة العاشرة في تلفزيون العدو ان هناك خشية لدى “إسرائيل” من إمكانية امتلاك خلايا تابعة لتنظيم “داعش” موجودة في جنوب الجولان السوري لأسلحة كيميائية، نجحت بالاستيلاء عليها من مخازن الجيش السوري.

وأضافت القناة أن “المؤسسة الأمنية الصهيونية تتابع بقلق أنشطة ما يسمى لواء”شهداء اليرموك”، فرع  “داعش” في منطقة الجولان، على خلفية الاستعدادات التي يجريها هذا اللواء لفحص هذا السلاح”.

مراسل الشؤون العسكرية في القناة ألون بن دافيد قال إن “الأمر يتعلق بسلاح كيماوي، ونحن نعلم أنهم قد استخدموا هذا السلاح أكثر من مرة سواء في سوريا أو العراق. ويدور الحديث تحديدًا عن استخدام غاز الخردل وغاز الكلور. وقد اعتقلت الولايات المتحدة أحد مسؤولي البرنامج الكيماوي في تنظيم “داعش”، ولكن كل هذه الأحداث حصلت بعيدًا عن حدودنا، سواء في شرق سوريا أو غربي العراق”.

القناة العاشرة: "إسرائيل" تخشى من استخدام خلايا "داعش" في الجولان لأسلحة كيماوية

القناة العاشرة

وأضاف بن دافيد “هناك خشية من امتلاك لواء “شهداء اليرموك” فرع داعش المنتشر جنوب الجولان السلاح الكيماوي، والذي هو عبارة عن مخلفات تركت في مخازن الجيش السوري وقد استولى عليها عناصر “داعش”.. التقدير هو أن عناصر هذا التنظيم يتجهون نحو إجراء تجارب على سلاح كيماوي تكتيكي يتم استخدامه بواسطة قذائف المدفعية والهاون التي تحمل غاز الخردل”.

وتابع بن دافيد أن “اسرائيل تتابع نشاطات عناصر لواء “شهداء اليرموك”، المنتشرين في معسكرات ومواقع تركها عناصر الأمم المتحدة جنوب الجولان، لكن يجب التشديد على أنه حتى الآن لم يحاول عناصر “داعش” المبادرة الى القيام بأية نشاطات ضد “إسرائيل”، وهي منشغلة بشكل أساسي في الصراع ضد جماعات مسلحة أخرى في سوريا. التقدير هو أن عناصر هذا التنظيم لا يشكلون الآن تهديدًا مباشرًا لـ”إسرائيل”، ولكن مع مرور الوقت من المحتمل أن نواجهها كعدو على حدودنا الشمالية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*