القوات الباكستانية تشن هجوما جويا وبريا واسعا على طالبان

alalam_635673545902212309_25f_4x3.jpg
بدأت قوات الجيش الباكستاني، الجمعة، هجوما جويا وبريا واسعا على حركة “طالبان” لطردها من آخر معاقلها الكبرى في إقليم وزيرستان الجبلي شمال غرب أفغانستان.
وأكدت مصادر استخباراتية أن الطائرات الحربية الباكستانية قصفت الوادي في الساعات الاولى من صباح الجمعة ما أسفر عن مقتل أكثر من 10 عناصر من طالبان، فيما أفاد مسؤول حكومي أنها عملية عسكرية كبيرة ضد متشددي طالبان وحلفائهم في جبال “شوال”.
وأفاد مسؤولون عسكريون أن الجيش الباكستاني طلب من أفغانستان بأن لا تسمح للمسلحين المتشددين بدخول أراضيها عبر الحدود، مشيرين إلى أن التعاون والتنسيق بين البلدين سيكون خطوة هامة لرأب صدع العلاقات الذي بدأ مع تولي الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني الرئاسة العام الماضي.
وقال سكان في المنطقة إن الدبابات والجنود يتدفقون على الوادي قادمين من جنوب وشمال البلاد.
يذكر أن حركة “طالبان” الباكستانية سيطرت على معظم إقليم وزيرستان الشمالي إلى حدود انطلاق الحملة التي شنتها القوات الباكستانية في يونيو/ حزيران الماضي، علما أن الحركة المتشددة مازالت تسيطر على الوادي شوال، ذو الغابات الكثيفة، وتستخدمه لشن هجمات على القوات الباكستانية، إضافة لكونه طريق تهريب رئيسي إلى أفغانستان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*