القوات العراقية ترفع آلاف العبوات زرعها داعش في محيط الصقلاوية

قناة الميادين:
أكثر من أربعة آلاف عبوة ناسفة رفعتها الفرق الهندسية في القوات العراقية والحشد الشعبي في محيط قضاء الصقلاوية والجسر الياباني والكرمة، والأمن العراقي بات لديه الخبرة بأسلوب داعش بتفخيخ الطرق والمنازل في محاولة منه لعرقلة تقدم القوات العراقية.
تعددت أساليب داعش في محاولة عرقلة تقدم القوات العراقية
تنوعت وتعددت أساليب مسلحي داعش في محاولة عرقلة تقدم القوات المسلحة العراقية والحشد الشعبي، حيث حفر أنفاقاً طويلة وبأساليب مختلفة تحت الارض، إمتدت شرقاً وغرباً لكن ذلك لم ينجح في وقف تقدم الجيش والحشد الشعبي. ويقول جندي من سلاح الهندسة إن عدد العبوات المزروعة كبير جداً وبأنواع مختلفة. وزرع تنظيم داعش أكثر من 4 الاف عبوة في محيط مدينتي الصقلاوية والفلوجة.  معركة اخرى تخوضها الفرق الهندسية العراقية تتمثل برفع العبوات الناسفة والمفخخات الذكية التي تعرف بالمساطر، وهي عبارة عن مجموعة عبوات تنفجر على التوالي. وأدخل داعش في معركته عبوات ناسفة جديدة تعرف بالذكية، تكمن خطورتها في أنها تنفجر في أثناء حركة الاشخاص أو السيارات، ما دفع الامن العراقي إلى الاعتماد على شق طرق جديدة لضمان استمرار التقدم.    ويشير مقاتل من قوات الحشد الشعبي إلى أنه أن عناصر داعش جبناء لأنهم يهربون من المواجهة المباشرة إلى استخدام العبوات الناسفة وقذائف الهاون والقناصين. ولا تكمن خطورة عمل أعضاء الفرق الهندسية في رفع العبوات الناسفة، بل إن مسلحي داعش يحاولون استهداف رجال الهندسة بواسطة عمليات القنص ما استدعى اتخاذ احتياطات خاصة وتدريع الاليات التي يستخدمونها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*