القوات العراقية تستمر بالتقدم نحو المجمع الحكومي في الرمادي

تواصل القوات العراقية عملياتها في مدينة الرمادي في الانبار بعد سيطرتها على أحياء البكر والأرامل والضباط الثانية في الجزء الجنوبي من مركز المدينة.

وأفاد مراسل RT في العراق الخميس 24 ديسمبر/كانون الأول بأنه لم يعد يفصلها الآن عن المجمع الحكومي سوى 1700 متر تقريبا حيث بات في مرمى نيرانها لكن كثرة المتفجرات والمباني الملغمة والعبوات الناسفة التي زرعها عناصر “داعش” تؤثر سلبا على عمليات التقدم السريع.

وبالرغم من ذلك، تشير المعلومات الى استعداد جهاز مكافحة الإرهاب لاقتحام منطقة الحوز، وذلك بعد أن تمكن من اقتحام مدينة الرمادي من أكثر نقاط التنظيم الارهابي تحصينا لذلك انهارت دفاعاته بسرعة، وصار يعتمد على الكمائن والعبوات والقنص من بعيد والانتحاريين في مواجهة القوات الأمنية من دون وجود معارك مباشرة.

كما بات قلب المدينة الآن محاصرا من أغلب الاتجاهات لا سيما بعد دخول قوات مكافحة الإرهاب الى الجزء الجنوبي فيما سيطرت قوات أخرى على طريق الجرايشي والبو ذياب شمال المدينة.

وذكر  أن سوء الأحوال الجوية قد يؤثر على العمليات العسكرية وإدامة زخمها في ظل صعوبة تقديم المروحيات القتالية التابعة لطيران الجيش الدعم الكامل للقوات على الأرض نتيجة سوء الأحوال الجوية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*