القوات العراقية تصد هجمات واسعة لـ داعش في الرمادي والانبار

iraqi-forces.jpg

أكدت حركة “عصائب أهل الحق” أنها ستعتبر القوات الأمريكية التي وصلت إلى العراق احتلالاً وأنها ستتعامل معها على هذا الأساس.

وقالت الحركة في بيان لها “إذا لم تسحب الإدارة الأمريكية قواتها فوراً سنتعامل مع هذه القوات على أنها قوات محتلة وعليها أن تتحمل تبعات ذلك كاملة”، وأضافت أن “عصائب أهل الحق تدعو رئاسة الجمهورية إلى أداء مهامها بالحفاظ على سيادة البلد”.

كما اعتبرت أن”قوات الاحتلال تعاود محاولاتها المشبوهة لإعادة تواجدها في البلاد بذريعة محاربة صنيعتها داعش”.

من جهة اخرى، أعلن قائد عمليات الأنبار اللواء الركن اسماعيل المحلاوي أن القوات الأمنية تمكنت من صد هجوم لـ”داعش” بـ 4 آليات مفخخة حاولت الهجوم على القطعات العسكرية في البو عبيد شرق الرمادي، من جهة الطريق الدولي السريع.

كما أعلن عن العثور على 10 جثث لمسلحين من التنظيم الارهابي شرق الرمادي، بينها جثة “أبو عمر الشيشاني” خلال عملية تطهير وتفتيش في منطقة البو عبيد شرق الرمادي.

هذا وصدت القوات العراقية هجوماً لتنظيم “داعش” شرق ناحية البغدادي في غربي الأنبار وتمكنت من تدمير عدة آليات وقتل عدد من المسلحين.

كما أعلنت مديرية إعلام الحشد الشعبي قصف 3 مواقع لتنظيم “داعش” أحدها مخزن أسلحة في الفلوجة القديمة وسط مدينة الفلوجة شرقي محافظة الأنبار.

الى ذلك نفت خلية الإعلام الحربي في الجيش العراقي ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بشأن تحرير ناحية كبيسة وقضاء هيت غربي الأنبار من سيطرة تنظيم “داعش”.

من ناحية اخرى، أعلنت مديرية الحشد الشعبي العثور على أنفاق كان مسلحو تنظيم “داعش” يختبئون فيها بجزيرة سامراء غربي محافظة صلاح الدين، وتطهيرها من العبوات واغتنام بعض الأسلحة والآليات.

كما صدت قوات الحشد الشعبي هجوماً لمسلحي تنظيم “داعش” على نقاطها في أطراف قرية بشير جنوب كركوك من 3 محاور.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*