#القوات_العراقية تدخل مدينة #الموصل وتحرر عدداً من الأحياء فيها

iraqi-forces-mosul
أعلن قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقية أن قواته دخلت مدينة الموصل وحررّت عدداً من الأحياء فيها.
وأفاد مراسل الميادين أن القوات العراقية قامت بتحرير أحياء الزهور والملايين والسماح والخضراء وكركوكلي والقدس والكرامة في الساحل الأيسر للموصل.
وقال إن القوات العراقية تخوض مواجهات عنيفة مع داعش لتحرير حمام العليل.

وأفاد باستعادة القوات العراقية الشارع ثلاثين داخل حي الانتصار جنوب شرق الموصل، في وقت أعلنت فيه خلية الإعلام الحربي  مقتل انتحاريين 2 عربيي الجنسية ضمن المحور الجنوبي لمدينة الموصل.
وفي حين تحدث مراسلنا عن تمكن القوات العراقية من قتل عدد من متسللي داعش الى الشرقاط في حين فجر 3 انتحاريين منهم انفسهم، قال محافظ صلاح الدين إن القوات الأمنية ومكافحة الإرهاب والحشد العشائري أفشلت محاولات تسلل مسلحي داعش إلى الشرقاط.

وأضاف مراسلنا  أيضاً بأنّ قوات الحشد الشعبي تمكنّت من قطع الطريق الرابط بين الموصل وتلعفر وقطعت جميع خطوط إمداد داعش واتصالاته.وفي محور حمّام العليل جنوب الموصل احتدمت الاشتباكات بعد دخول القوات العراقية الجهة الجنوبية إنطلاقاً من قرية الصلاحية.

وكانت القوات العراقية دخلت الخميس حيّ الانتصار جنوب شرق الموصل. وأفاد مراسل الميادين نقلاً عن مصادر عسكرية عراقية ببدء اقتحام حي الكرامة شرق مدينة الموصل، وعن اقتراب القوات العراقية من إحكام الطوق على عناصر داعش في حمام العليل جنوب الموصل.

 

وأعلن قائد الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس أن قوات الحشد الشعبي أمّنت الطريق بين بيجي والقيارة وتتقدم باتجاه تلّعفر غرب الموصل.

وأشار المهندس إلى قطع طريق امداد داعش بين الموصل والرقة في سوريا وإلى أنه جرى تحرير أكثر من الفي كيلومتر مربع من الأراضي مضيفا أنه خلال يومين ستنتهي المرحلة الثانية من عمليات المحور الغربي للموصلالمهندس قال إن القوات التركية موجودة في منطقة معيّنة من الموصل وتسعى إلى دعم داعش داعيا إيّاها الى مغادرة العراق.

 

بدوره، قال الناطق باسم الحشد الشعبي العراقيّ أحمد الأسدي إن “الحشد” مستمر في تحرير المزيد من القرى المحيطة بالموصل.

في واشنطن قال المتحدث باسم التحالف الاميركيّ جون دوريان إنّ زعيم داعش ابو بكر البغدادي يفقد السيطرة على مقاتليه مع وصول القوات العراقية الى مشارف الموصل.

وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية البريطانيّ بوريس جونسون أنّ الاستخبارات الغربية تعتقد أنّ أبو بكر البغدادي غادر الموصل قبل بدء عملية تحريرها.

وأوضح جونسون أن البغدادي ما زال يستخدم الإنترنت من أجل توجيه دعوة للناس إلى المشاركة في المعارك، مؤكداً أنّ تنظيم داعش يتفكّك وينحلّ.


.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*