القوى الثورية البحرينية تعلن شعارها في ذكرى دخول القوات السعودية للبلاد

على امتداد الكرامة والثورة، جال البحرينيون في سترة والنويدرات والدراز والدية والمالكية ، تحضيرا للاحتجاج على ذكرى اقتحام القوات السعودية للبحرين، ومقيمين تأبينات رمزية لشهداء الحق والكرامة.

على وقع هتافات الرفض والتنديد بالنظام الحاكم، نظمت مسيرات في المناطق البحرينية، ومسيرات تأبينة للشهيد علي محمود عبدالله الذي استشهد اثر هجوم القوات السعودية على بلدة العوامية الاسبوع الماضي.

وتحت شعار “يا لثارات الشهيد” أقام أهالي بلدة نويدرات مسيرة تأبينية للشهيد عبدالله، وسار المتظاهرون في شوارع البلدة، مرددين شعارات مناهضة للنظام السعودي، مؤكدين انهم مستمرون في مطالبهم المحقة وفي ثورتهم.

مسيرة النويدرات السلمية ووجهت بالقمع من جانب القوات البحرينية، حيث أقدمت على مواجهة المتظاهرين، الذين هتفوا لسقوط النظام الحاكم، واستمرت المواجهات بين المتظاهرين العزّل ومدرعات القوات وأسلحتهم.

وفي الدراز، شارك آباء الشهداء في المسيرة التأبينية لشهيد السجون المظلوم جعفر الدرازي، ورفعت رايات مكتوب عليها “شهيد السجون” شمعة تنطفئ لتضيء الطريق للآخرين ، كما علت هتافات الله أكبر على الظالمين، في اشارة للتنديد بالظلم الذي تعرض له الشهيد الدرازي في سجون آل خليفة.

كما شهدت بلدة أبو صبيع والشاخورة تظاهرة منددة بالاعتداء السافر على العلماء، وطالب المتظاهرون بالتوقف عن تكرر الاعتداءات على العلماء، خاصة مع استدعاء الشيخ محمد الصنقور للتحقيق معه، وترحيل الشيخ محمد خوجسته الى لبنان.

في سياق متصل، شهدت مناطق بحرينية واسعة تظاهرات رافضة للوجود السعودي في البلاد، مطالبة مع المعتقلين السياسيين، الذين يواجهون ظروفا قاسية، دفعت العشرات منهم للإضراب عن الطعام.

وأعلنت القوى الثورية عن أن فعالياتها في ذكرى “الاحتلال السعودي للبحرين ستكون تحت شعار احتلالكم تحت أقدامنا”.

وكان آلاف الجنود والآليات المدرعة السعودية دخلت البحرين مارس 2011 لمساعدة آل خليفة لمواجهات المطالب الشعبية السلمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*