المحيسني يزفّ انتحارياً سعودياً الى الجنة للقاء 72 حورية!

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يظهر فيه الارهابي السعودي عبد الله المحيسني وهو يهنّئ والدة أحد “الانتحاريين” السعوديين في حلب قبل أن يفجّر نفسه.

وبحسب “سوريا الان”، فقد وجّه المحيسني كلامه مباشرة إلى “أم عبدالرحمن” والدة الانتحاري السعودي “بتّار الجزرواي” من منطقة البريدة السعودية وهو منفذ العملية الانتحارية على معمل الكرتون في حلب، ويبارك المحيسني والدة الانتحاري بالقول “هنيئاً لك أن هذا البطل يكون إن شاء الله عروساً في جنّات النعيم هذه الليلة مع حورٍ حسان”.

وقد لقي كلام المحيسني تفاعلاً واستهزاءً من قبل النشطاء والرفض لما يقوم به الأخير من غسل للعقول وإرسال الشباب لتنفيذ عمليّات انتحارية في سوريا.

ويُعرف المحيسني بتركيزه على قضيّة الحوريّات من أجل دفع المسلحين إلى القتال وتفجير أنفسهم على الجبهات.. وهو الذي دعا سابقاً المسلحين إلى القتال و”الشهادة” للقاء 72 حورية في “الجنة” وكل حورية حسب المحيسني “إنّ بصقت في البحر أصبح حلواً”.

ورد احد المغردين على تويتر ساخراً: المحيسني يزهد في الجنة ويرسل احد الحمقى ويهني أمه وزجته في”بريدة ومن حولها”من حلب ويخبرها بأن الحوريات بانتظاره.

وقال آخر: الانتحاريون من جناسي عربية واجنبية قائدهم الشرعي”المحيسني “سعودي الداعم امريكي ويقولون ثورة.
103-4

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*