المدنيون في حلب يعانون من انقطاع الكهرباء والماء

 

تستمر معاناة المدنيين في مدينة حلب مع دخول قطع التيار الكهرباء وغياب ضخ المياه إلى أحياء المدينة أسبوعه الرابع، وقد أعلنت ما تسمّى الإدارة العامة للخدمات التابعة لـ “جبهة النصرة”، فرع تنظيم القاعدة في بلاد الشام، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي أن “من يتعمد فصل الكهرباء عبر خط الضاحية حماة هي “حركة أحرار الشام” التي تفاوض للحصول على نصف كمية القمح المودعة في صوامع الحبوب الكائنة في قلعة المضيق والبالغة أكثر من 20 ألف طن”.

هذا وقضى أحد المدنيين برصاص حرس الحدود التركي في ريف الحسكة الشمالي أثناء محاولته العبور باتجاه الأراضي التركية.

المدنيون في حلب يعانون من انقطاع الكهرباء والماء

حلب

بموازاة ذلك، سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية على قرية “حطابات” وعدة مزارع شمال مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي بعد اشتباكات مع تنظيم “داعش”، أسفرت عن مقتل ثمانية مسلحين من التنظيم وجرح آخرين. كما تجددت الاشتباكات لدى محاولة “القوات” من اقتحام المدينة من عدّة محاور، وكان أعنفها داخل قرية “قناة الغرة” جنوب غرب مدينة منبج.

وفي السياق نفسه، جرت اشتباكات بين “الجيش الحر” والفصائل المتحالفة معه من جهة و”قوات سوريا الديمقراطية” من جهة أخرى في محيط مدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي.

في غضون ذلك، وقعت اشتباكات بين “الجيش الحر” والفصائل المتحالفة معه من جهة وتنظيم “داعش” من جهة أخرى في محيط قرية براغيدة‬ في ريف حلب الشمالي، استهدف “التنظيم” على اثرها بالقذائف الصاروخية مدينة ‏مارع‬ التي يسيطر عليها “الجيش الحر”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*