المرجعية الدينية تتهم أطرافا إقليمية ودولية بدعم الإرهاب وتحذّر من تقسيم المنطقة

iraq-map

اتهمت المرجعية الدينية في النجف الأشرف بالعراق اطرافا اقليمية ودولية بدعم تنظيم “داعش” الإرهابي ماليا ولوجستيا، وحذرت من أن دول المنطقة مقبلة على صراعات دموية بطابع طائفي وعرقي.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف اليوم إن “تمدد عصابات داعش في مناطق معينة من العراق وتوفر دلائل على دعم اطراف اقليمية وربما دولية لتنظيم داعش ماليا ولوجستيا يعطي مؤشرات على ان دول المنطقة وشعوبها مهددة بصراعات دموية بطابع عرقي وطائفي تخلف الكثير من القتل والدمار وتتسبب في ايقاف عجلة التنمية والتطور لغرض اضعافها ازيد من ذي قبل تمهيدا لتقسيهما”.

وحذّر ممثل المرجعية في خطبة الجمعه من أن هدف هذه الصراعات هو تقسيم المنطقة. ويذكر ان تنظيم داعش الإرهابي ينشط في العراق واحتل مساحات واسعة من الأراضي العراقية العام الماضي, ونجحت القوات العراقية في تحرير عدد من المناطق وفي طليعتها مدينة تكريت, الا ان التنظيم احتل مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار الأسبوع الماضي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*