’المرصد السوري’: مصرع 50 إرهابيًا في المعارك بين ’جيش الإسلام’ و’فيلق الرحمن’

 

أعلن “المرصد السوري” المعارض عن ارتفاع حصيلة قتلى المجموعات الإرهابية المسلحة المتناحرة، إثر المعارك المحتدمة التي تدور فيما بينها شرقي العاصمة دمشق، فقد وصل عدد قتلى التنظيمات إلى أكثر من 50 شخصًا يوم الإثنين الفائت، ما يرفع الحصيلة الإجمالية الأخيرة منذ نيسان/ أبريل الماضي إلى أكثر من 500 قتيل.

وقد نشبت المعارك بين “جيش الإسلام” وهو جزء من الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية والتي تديرها السعودية و”فيلق الرحمن”، في ظل تخوف الأخير من هيمنة “جيش الإسلام” على الغوطة الشرقية خارج دمشق مباشرةً، بعد أن تلقى التنظيم الإرهابي ضربة قوية بمقتل قائده زهران علوش في غارة جوية في كانون الأول/ ديسمبر المنصرم.

في المقابل، يسيطر ما يسمى بـ”فيلق الرحمن” على عدد من البلدات في الغوطة الشرقية أيضًا في منطقة أقرب إلى العاصمة دمشق، ويضم نحو ألفي مقاتل، كما يتحالف معه في هذه المعركة مسلحون بعضهم على صلة بتنظيم “القاعدة” لكن الفصيل نفسه يعد أكثر اعتدالاً.

وفي خضم المعارك المحتدمة بين التنظيمين الإرهابيَين، تبادل كلٌ من “جيش الإسلام” و “فيلق الرحمن” الاتهامات، حيث اتهم الأول الثاني برفض مبادرة تقدّم بها منسّق الهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب لانهاء سفك الدماء، في حين انتقد مجلس محلي مقرب من “فيلق الرحمن” “جيش الإسلام” لعدم انسحابه من بلدة في المنطقة، تنفيذًا لاتفاق أبرم بين الطرفين قبل نحو أسبوع، حيث شن تنظيم”جيش الإسلام” هجومًا جديدًا على مقربة من البلدة أمس الثلاثاء.

وفشلت عدة محاولات لإنهاء القتال بين الطرفين. واتهم “جيش الإسلام” فيلق الرحمن بتقويض محاولات لوقف القتال عبر شن هجمات.

إلى ذلك، أشار “المرصد” إلى أن المعارك المحتدمة بين الطرفين الإرهابيَين، بدأت في 28 نيسان/أبريل عندما تعرضت مواقع لـ”جيش الإسلام” في الغوطة الشرقية للهجوم، ولفت المرصد إلى أن تسعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا في المعارك منذ ذلك الحين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*