المشروبات الغازية في 60 دقيقة

 

Beveragesأول 10 دقائق: عندما تتناول عبوة مشروبات غازية، يدخل إلى جسمك عشر ملاعق من السكر دفعة واحدة، أو ما يعادل المدخول اليومي للجسم من السكر بأكمله، ولا شك بأنَّ ذلك يضر بالنظام الغذائي الصحي.

 

20 دقيقة: يُسبِّب ارتفاع نسبة السكر زيادة إنتاج الأنسولين، فيبذل الكبد قصارى جهده لتحويل السكر، الذي يقع في متناول سيطرته، إلى دهون.

 

40 دقيقة: يكون الجسم قد امتص الكافيين والسكر الذي تضمنته عبوة الصودا، فيبدأ بؤبؤ العين في التمدد، ويرتفع ضغط الدم، ويقوم الكبد بالتخلص من مزيد من السكر في مجرى الدم، فيتم حظر مستقبلات الأدينوساين في الدماغ، ما يسبب شعوراً بالنعاس.

 

45 دقيقة: يزيد الجسم من إنتاج مادة الدوبامين، وهي ناقل عصبي يعزّز الشعور بالمتعة.

 

60 دقيقة: يتحد حامض الفوسفوريك والصودا مع الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك في الأمعاء ليعطي دفعة جديدة من التمثيل الغذائي. وتسبب المُحلّيات الاصطناعية والجرعة العالية من السكر زيادة البول، وبالتالي خسارة المزيد من الكالسيوم عن طريقه. بعد 60 دقيقة: يفقد الجسم عن طريقه المزيد من الكالسيوم والزنك والمغنيسيوم وهي عناصر هامة للعظام، إلى جانب فقدان بعض الصوديوم.

 

وبعد ذلك، يبدأ السكر في التحطم، ويزيد ذلك من سرعة الانفعالات، ويتم تبول المياه التي دخلت إلى الجسم، وهي المياه التي كان يفترض أن ترطب الجسم، فيصبح جافاً، ويخرج أيضاً حامض الفوسفوريك الذي كان يفترض أن يفيد العظام والأسنان.

 

تساهم المشروبات الغازية في زيادة الوزن، وتحذر التقارير الطبية من أن الذين يشربون يومياً عبوة من الصودا، يزداد لديهم خطر التعرض لمرض السكري.

 

كما وجدت دراسة نشرت في العام 2010، أنَّ الذين يشربون عبوتين أو ثلاثاً من المشروبات الغازية أسبوعياً، تزداد مخاطر إصابتهم بسرطان البنكرياس بنسبة 87 في المئة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*