المطران حنا: الأقصى والقيامة توأمان لا ينفصلان وعدّونا واحد

atallah-hanna

قال رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس المطران المقدسي عطا الله حنا ‘إن المسجد الأقصى وكنيسة القيامة توأمان لا ينفصلان، وعدونا واحد’.

جاءت كلمات المطران حنا خلال مشاركته بمسيرة طلابية انطلقت صباح اليوم الأربعاء، بمشاركة طلاب من مدارس القدس الثانوية مسيحيين ومسلمين، في مبادرة هادفة للتلاقي، والتفاهم، وترسيخ ثقافة الانتماء للقدس والوحدة الوطنية والإخاء الديني.

وانطلقت المسيرة من المسجد الاقصى المبارك، مرورا بأزقة القدس وشوارعها وطريق الآلام، وصولا الى كنيسة القيامة في القدس القديمة.

وخاطب المطران حنا الطلاب قائلاً: ‘إن مسيرتكم اليوم من الاقصى للقيامة هي رسالة الى العالم بأننا كفلسطينيين شعب واحد لا يقبل القسمة على اثنين، ومهما تآمروا على وحدتنا الوطنية، وسعوا لتدمير مجتمعاتنا وإثارة الضغينة والفتن في صفوفنا سنبقى نناضل معا من أجل قضية واحدة، وندافع عن أرضنا ومقدساتنا وكرامتنا حتى نستعيد حقوقنا السليبة’.

وأضاف: ‘مدينة القدس بقعة مقدسة من العالم، وتحتضن أهم المقدسات، ورسالتها اليوم الى أمتنا العربية بأن توحدوا وانبذوا الفتن وأفشلوا المخططات المعادية التي تستغل الدين لأغراض لا دينية، بهدف النيل من إخوّتنا ووحدتنا القائمة بيننا منذ قرون’.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*