المعلم يقول للميادين: لم التق كيري و"خليه ينطر"

fcf11d6f-c91d-4f2a-afa2-ecf56117fb8e.bmp
قناة الميادين:
وزير الخارجية الأميركي جون كيري إضطر إلى الإنتظار خارجاً بعض الوقت خلال لقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم في أروقة الأمم المتحدة، وإنتظر كيري الذي بدا غاضباً لافروف حتى انتهاء نشاطه للخروج والتحدث معا للإعلام، أما جواب المعلم ورداً على استفسار الميادين حول انتظار كيري فحمل رسالة له …خليه ينطر.
كيري إضطر لإنتظار لافروف خارجاً خلال إجتماعه مع المعلم
مسلسل روسي أميركي سوري، قصة دبلوماسية. نادرة القصص المثيرة التي تحصل في الأمم المتحدة وتظهر على الشاشات. لكن الصدف شاءت أن تسجل عدسة الميادين مسلسلاً روسياً أميركياً سورياً في ممرات المنظمة وغرفها البعيدة عن الأعين.
إجتماع عقده وزير خارجية سوريا وليد المعلم وفريقه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف ومساعديه. ما هي إلى دقائق، حتى حضر جون كيري وزير الخارجية الأميركي إلى المكان للقاء لافروف.
إنتظر لدقائق، ثم خرج والضيق واضح عليه. إرتبك ودخل قاعة مجلس الأمن الدولي، لكنه سرعان ما خرج قاصداً مكاناً مغلقاً ريثما ينتهي إجتماع المعلم ولافروف، والذي إستمر لنحو ثلث الساعة. كان الجميع متشوقاً لمعرفة إذا كان كيري قد إلتقى المعلم أم لا.
وعندما خرج وزير خارجية سوريا بادرته الميادين بالسؤال:
” هل علمتم أن كيري كان ينتظركم في الخارج؟
المعلم : كلا لا أعلم. كنا داخل الإجتماع.
أنت علمت أن كيري كان ينتظر في الخارج؟
المعلم : خليه ينطر”.

كذلك لم يكن لافروف في عجلة من أمره للقاء كيري. هل هو تكتيك دبلوماسي؟ من الصعب التكهن. خرج وزير الخارجية الروسي من الإجتماع ليعقد مؤتمراً صحفياً مستفيضاً مع الصحافة الروسية. لكن كيري بقي ينتظر حتى إنتهت كل الإجتماعات والمؤتمرات حتى إلتقاه لافروف.
أشياء كثيرة كشفها هذا الفصل، لكن ما خفي منها قد يكون أعظم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*