المغرب يشارك بـ1500 من قواته الخاصة في العدوان على اليمن

 alalam_635850388665753127_25f_4x3.jpg

أفادت مصادر محلية مغربية أن المغرب سيرسل 1500 جندي من قوات الصفوة في الدرك الحربي للقتال البري ضد اليمن، حسب ما أفادت به صحيفة “الصباح” المغربية.

وقالت المصادر، إن المغرب قرر إرسال فرق من المظليين بالإضافة إلى قوات الدرك الحربي، للمشاركة في العدوان الذي تقوده السعودية في اليمن، وهي القوات التي شاركت بمناورات “الأسد الإفريقي” بالتعاون مع الولايات المتحدة بطانطان.

وأضافت المصادر وفقا لصحيفة “الصباح” المغربية، أن “هذه الفرق ستنقل خلال أيام قليلة قادمة إلى قاعدة جوية بالمملكة السعودية، قبل أن تبدأ العمل على القيام بالعمليات الموكلة إليها في إطار التحالف المشارك في الحرب باليمن”.

وأوضحت الصحيفة أن الوحدات المذكورة اكتسبت خبرة ميدانية للدخول فى النزاعات المسلحة في مناطق الأزمات، وشاركت بشكل دوري في مناورات “الأسد الافريقي” مع الجيش الأمريكي، وكانت آخرها تلك التي جرت منتصف مايو/أيار الماضي بمنطقة “سيد لكرن” جنوب طانطان.

ورجحت المصادر أن التحرك العسكري المغربي نحو الأراضي اليمنية تم بتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية، في إشارة إلى المباحثات التي أجراها المفتش العام للقوات المسلحة الملكية المغربية وقائد المنطقة الجنوبية، مع ديبورا لي جيمس، وزيرة القوات الجوية الأمريكية، الاثنين الماضي  بمقر القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية بالرباط.

جدير بالذكر أن العمليات العسكرية للقوات المغربية اقتصرت على الجو، حيث شارك المغرب في التحالف الذي تقوده السعودية في عدوانها على اليمن بمقاتلات “إف – 16”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*