المقاومة الفلسطينية تؤكد محاولتها استهداف الطيران الصهيوني

 

كشف مصدر مطلع في المقاومة الفلسطينية أن المقاومة حاولت الأربعاء، استهداف الطيران الحربي الصهيوني المغير على قطاع غزة بأسلحة مختلفة مضادة للطيران.

وأكد المصدر لـ”فلسطين الآن” مساء الخميس، أن المقاومة تجري في هذه الأثناء تقدير موقف، وطلبت انتظار النتائج وما قد يتسرب من معلومات من قبل الاحتلال الذي أعلن عن تشكيل لجنة تحقيق في أسباب سقوط الطائرة، مضيفاً “لنترك هذا الأمر للأيام”.

ولم يؤكد المصدر ما إذا كان لسقوط الطائرة من نوع “صوفا F16A” قد جاء نتيجة استهداف المقاومة لتلك الطائرة.

وشن الطيران الحربي للكيان الصهيوني أكثر من 30 غارة جوية بالأمس على أهداف متفرقة في قطاع غزة، جراء سقوط صاروخ محلي في مستوطنة “سديروت” إلى الشمال من قطاع غزة.

فيما أعلن جيش الاحتلال عقب تلك الغارات أن طائرة مقاتلة من طراز F16 سقطت في قاعدة ريمون بالنقب، عقب عودتها من شن غارة على قطاع غزة، دون أن تكشف أسباب سقوطها

وأوضحت أن التحطم أسفر عن مقتل الطيار والذي يشغل منصب نائب قائد سرب الطائرات في الجنوب ويدعى “أوهاد كوهين نوف”، فيما أصيب مساعده بجراح مختلفة.

هذا وكشفت المقاومة الفلسطينية في أكثر من عرض عسكري لها عن امتلاكها أسلحة مضادة للطيران، واستخدمت بعضها خلال الحرب الأخيرة على غزة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*