النائب #سامي_الجميل يعلن عن استقالة وزيري #حزب_الكتائب #سجعان_قزي و #آلان_حكيم

 

أعلن رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميل استقالة وزيري الحزب سجعان قزي وآلان حكيم من الحكومة، معتبراً أن “الحكومة تحوّلت من رمز استمرارية الدولة الى رمز هريان ما تبقى من الدولة، وأن لبنان بحاجة لصدمة ايجابية وان البلد واقتصاده لا يكملان بهذا الشكل في ظل الصفقات ولكل هذه الاسباب حزب الكتائب قرر الاستقالة من الحكومة”.

جميل يعلن استقالة وزراء الحزب

 

واستهل الجميل مؤتمره الصحافي الذي عقده في حضور أعضاء المكتب السياسي والمجلس المركزي، بالقول: “منذ فترة يحاولون تطويقنا من خلال آليات حكومية معينة من أجل خنقنا ولمنعنا من إيقاف الصفقات التي توضع على الطاولة، فما كان همهم حماية القطاع المصرفي من الهجوم الكلامي ولم يكترثوا للخطة الاقتصادية التي قدّمها وزير الاقتصاد او معالجة أزمة النفايات عبر دعم البلديات، ولم يهتموا لايجاد حلول للنزوح السوري، بل كان همهم تمرير صفقات مشبوهة على مشاريع عليها مئة علامة استفهام، كما ان لدينا شكًا كبيرًا من ان هدف المشاريع هو صفقات على حساب مالية الدولة”.

وتابع رئيس “الكتائب” قائلاً:”شعرنا انهم يحاولون تدجيننا ووضعنا في علبة، ولكن لا أحد يقدر على تدجيننا او وضعنا في علبة او اسكاتنا على خطأ نراه، فنحن لا نروض لا في الحكومة ولا خارجها، ولا أحد “يبلعنا” امورا على حساب البلد رغما عنا..”.

وتابع الجملي قائلاً:”نعترف إننا كررنا امامكم اننا عندما نشعر ان الحكومة اصبحت مضرة فلا مبرر لنا للبقاء فيها، ولأن الحكومة تحولت من رمز استمرارية الدولة الى رمز هريان ما تبقى من الدولة، ولاننا نؤمن ان لبنان بحاجة لصدمة ايجابية وان البلد واقتصاده لا يكملان بهذا الشكل في ظل الصفقات، ولكل هذه الاسباب قرر حزب الكتائب الاستقالة من الحكومة”.

واعتبر الجميل أن “هذه الاستقالة ليست استقالة من معركة بناء لبنان”، مؤكدًا أن “المعركة مستمرة ليس فقط على أداء الحكومة انما على أداء طبقة سياسية فشلت وامتهنت التقلبات واللعب بالبلد ووضع مصلحتها قبل مصلحة البلد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*