النائب فياض لاذاعة النور : لميثاقية اجتماعية واقتصادية ، وحزب الله مع النسبية الكاملة مع الدوائر الكبرى

ali-fayad

أكّد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض أن عدم تحويل البيان الذي صدر عن حاكم مصرف لبنان فيما يخص العقوبات الأميركية على حزب الله إلى تعميم ملزم في أقرب وقت ممكن يُفقد البيان قيمته الفعلية، مشدداً على أن لحزب الله كل الحق في الدفاع عن نفسه وعن بيئته غير الحزبية المستهدفة من الإجراءات الأميركية وقوانينها التي تحولت إلى بلطجة بحسب تعبيره.

 

و في حديث لإذاعة النور ضمن برنامج السياسة اليوم، روى فياض تفاصيل إجتماع حزب الله بوفد من جمعية المصارف، وطرح فكرة الميثاقية على المستوى الإجتماعي والإقتصادي لا السياسي فقط، متحدثاً عن مصارف أوقفت الحسابات المصرفية من تلقاء نفسها كمصرف لبنان والمهجر

و اشار النائب علي فياض الى ان القوانين جائرة والقوانين الاميركية مرفوضة جملة وتفصيلا، لبنان بلد سيد ومستقل لكن في الوقت ذاته الاقتصاد اللبناني يقوم على القطاع المصرفي الان ، والاميركي بمنطق القوة لا القانون يستطيع ان يطبق هذه القوانين الجائرة علينا .

واكد النائب فياض ان هذه الاجراءات لم تفضي الى تخفيف التفاف المجتمع حولنا حيث ان الدفاع عن مصالح الناس هو في صلب تفكيرنا السياسي، مضيفا ” لاننا حزب عاقل ومنطقي وموضوعي تعني لنا المصالح الوطنية،لذا نحن معنيون بالاستقرار والامن والاقتصاد، ونحن لا نريد ان نؤذي القطاع المصرفي لكن في نفس الوقت لا نريد ان نؤذي مصالح الناس “.

وفي الشأن الإنتخابي، أشار عضو كتلة الوفاء للمقاومة أنه لم يتم التوصل إلى نتيجة حول قانون الإنتخاب، مشدداً على أن موقف الحزب حتى الان هو النسبية الكاملة مع الدوائر الكبرى قائلا : ” اللجنة الاخيرة ركزت في نقاشها على القانون المختلط وحاولت ان تقرب بين المشروعين المطروحين ولكنها لم تتمكن من ذلك، موضحا ان ” فرص الاستفادة من القانون المختلط معدومة، وموقفنا حتى الان هو النسبية الكاملة مع الدوائر الكبرى وقد طلبنا من الجميع عدم تضييع فرصة تطبيق النسبية في لبنان”.

وكان النائب علي فياض قد تحدث في بداية الحلقة عن شجاعة الشهيد القائد مصطفى بدرالدين وبداياته، واصفاً إياه بالكائن الجهادي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*