النسيج الإجتماعي الخليجي في مهب القلق

150628155115-95903-222041.jpg
قناة الميادين:
شظايا تفجير مسجد الإمام الصادق في الكويت تتخطى الإمارة الخليجية إلى باقي دول مجلس التعاون الخليجي، هذا الأمر يضع النسيج الاجتماعي الخليجي في مهب القلق.

مسؤولون يعتبرون أن التفجيرات لن تؤثر على النسيج الاجتماعي في دول الخليج
التفجير في الكويت والمفجّر سعودي العنف يجمع هذه المرة بين الشقيقين الخليجيين هذا المزيج الخليجي العنيف خطّه تنظيم “داعش” في أحد أسوأ التفجيرات في الكويت والأول من نوعه باستهدافه مسجداً. بضربه الكويت يصيب التفجير الإرهابي الجسم الخليجي برمّته، فالنسيج الإجتماعي لدول الخليج شقيق إلى حدّ التوأمة، وجاءت المواقف العلنية لتؤكد ذلك ولي العهد السعودي الامير محمد بن نايف أكد ان حادثة مسجد الامام الصادق لن تؤثر على النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية بين أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
سريعا برز ما يشبه الردّ من التنظيم الإرهابي على لسان تركي البنعلي ،فقد اعلن القيادي البحريني في “داعش” ان العملية المقبلة بعد تفجير الكويت ستكون في البحرين الجمعة المقبل هنا التحدي الصارخ استهداف الجمعة تحديدا على ما يلاحظ مراقبون كويتيون وعلى أساسه يتوقعون المزيد.  في سياق الشعور الجماعي بالقلق يستذكر المراقبون حادثة القديح شرق السعودية في ايار/ مايو الماضي حينها قتل تفجير انتحاري اكثر من عشرين مصليا في مسجد… بغير صدفة علت آنذاك اصوات تطالب بتجريم الخطاب الطائفي فالانتحاري برأيهم لم يفكر فقط بلحظة عناقه حور العين عندما قرر ان ينهي حياته وحياة العشرات معه انما هو مشحون كالالة تماما بكم كبير من السموم المذهبية والطائفية والتزمت والإحتقان يذهب بعض المفكرين الخليجيين إلى الإعتقاد بان المقصود تحضير الخليج لحرب أهلية.  هذا الشحن الطائفي تمّت ترجمته في تفجير الكويت في هذا التفجير، ، برأي مراقبين عن إثارة النعرات المذهبية والطائفية من خلال تحسين أو تشويه صورة مذهب او تكفير الآخر المنطقة برمتها ترقص على وقع التحريض المذهبي لهذه القنوات يرى هؤلاء ان الحل ليس في اغلاق مثل هذه القنوات في كل من مصر والسعودية وغيرهما وانما في اعادة تنظيف الارض التي تهيأ لتكون خصبة كفاية لاحتضان الفكر المتطرف أرض الخليج وأرض المنطقة برمتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*