النمسا تشدد إجراءاتها الأمنية مخافة وقوع اعتداءات في البلاد خلالفترة أعياد الميلاد.

شددت الشرطة النمساوية اجراءاتها الأمنية في العاصمة فيينا ومدن أخرى إثر معلومات تلقتها من جهاز استخبارات أجنبي تحذر من احتمال وقوع اعتداءات في البلاد خلال فترة الأعياد. وقالت شرطة العاصمة في بيان إنه “خلال الأيام التي سبقت عيد الميلاد، حذر جهاز استخبارات في دولة حليفة العديد من العواصم الاوروبية من إمكانية تعرضها لهجمات بقنابل أو بأسلحة نارية في أماكن يكثر ارتيادها بين عيدي الميلاد ورأس السنة”. وأضافت أن هذا التحذير أرفق مع قائمة “بأسماء العديد من المهاجمين المحتملين”، مشيرة الى أن التحقيقات الجارية لم تفض الى أي نتيجة حتى الآن. ولفتت الشرطة الى أنها ستعزز الاجراءات الأمنية خلال المناسبات العامة، كما ستشدد عمليات التفتيش المروري على طرقات العاصمة وبقية مدن البلاد. وتأتي هذه التحذيرات بعد شهر ونصف من الاعتداءات التي أوقعت 130 قتيلا في باريس في 13 نوفمبر الماضي. ..(وال ) ..

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*