النواب الإيرانيون يدينون مجزرة الجيش النيجيري ضد المسلمين

أصدر 214 نائبا في مجلس الشوری الإسلامي بیانا یدین المجزرة الوحشیة التي إرتکبتها قوات الجیش النیجیریة بحق المسلمین في هذا البلد.

وأکد النواب علی أنه من دون أدنی الشک هذه الجریمة تأتی فی إطار استمرار السیاسات الخاطئة لقتل المسلمین بید الجماعات التکفیریة السلفیة التي تقترف مثل هذه الجرائم في أفريقيا وبلدان أخرى من العالم وانها تحظى بدعم من أمريكا والكيان الصهيوني.

وشدد النواب علی أن إطلاق النار علی منزل الشیخ ابراهیم الزکزاکي خلال الهجوم على منزله وهو یقضي فیه مع أسرته وتدمیر حسينية بقية الله الخاصة بأتباع اهل البيت (سلام الله عليهم) وسقوط مئات قتیل وجریح وعدم تحدید مصیر الزکزاکي کله مؤشر علی عدم حکمة المسؤولین النیجیریین في إدارة المجتمع وقمع الشعب من قبل الحکومة.

وأدان النواب الایرانیون هذه المجزرة البشعة بشدة وداعوا الرئیس النیجیری الذي زار ایران مؤخرا إلی تشکیل لجنة خاصة لمتابعة هذه الجریمة ومن یقف ورائها کما طالبوا بالإفراج عن الشیخ الزکزاکي وإعادة بناء الحسینیة المدمرة.

وقد أكد نائب وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان علي أن تحديد مصير رئيس الحركة الاسلامية النيجيرية الشيخ ابراهيم الزكزاكي مهم للغاية بالنسبة للعالم الاسلامی وايران.

وقد استدعت وزارة الخارجية الايرانية القائم بالأعمال النيجيري لدي طهران احتجاجا علي المجزرة التي ارتكبتها القوات النيجيرية ضد الشيعة في مدينة زاريا وقتل وجرح عدد كثير منه.وتم تکلیف وزارة الخارجیة بمتابعة هذه الکارثة بجد وتقدیم تقاریر عنها للبرلمان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*