«الهلال» تقدم 830 طناً مساعدات إغاثية إلى اليمن


سيّرت دولة الإمارات سفينة محملة بـ 830 طناً من المساعدات الإغاثية لدعم الأوضاع الإنسانية في اليمن، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر.

وغادرت الدولة سفينة المساعدات التي سيرتها هيئة الهلال الأحمر وتحمل 650 طناً من المواد الغذائية و180 طناً أدوية ومستلزمات طبية، وذلك لتعزيز مجالات الاستجابة الإنسانية لصالح المتأثرين من الأحداث في اليمن.

وكانت هيئة الهلال الأحمر شرعت في تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة وأكملت ترتيباتها للبدء في تقديم المساعدات عبر برنامج إغاثي توفر من خلال مرحلته الأولى الاحتياجات الضرورية من غذاء ودواء ومواد طبية لتحسين الظروف الإنسانية و الصحية للأشقاء اليمنيين.

دور فاعل

ويتم توزيع المساعدات بالتنسيق والتعاون مع المنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية الموجودة حاليا على الساحة اليمنية والتي تضطلع بدور فاعل في تخفيف معاناة المتضررين وتحسين ظروفهم الإنسانية.

وتسعى الهيئة لتعزيز جهودها في اليمن خلال الفترة المقبلة لدرء الآثار الناجمة عن الأزمة التي شهدتها اليمن والتي تأثرت بها قطاعات كبيرة من الشعب اليمني الشقيق.

وأكدت هيئة الهلال الأحمر في بيان صحفي أن توجيهات قيادة الدولة الرشيدة تجسد حرصها الشديد على تخفيف معاناة الأشقاء في اليمن وتحسين ظروفهم الإنسانية والوقوف بجانبهم في ظروفهم الراهنة، مشددة على أن القيادة الرشيدة لن تدخر وسعاً في سبيل تقديم كل ما من شأنه أن يخفف من تداعيات الأحداث الجارية في اليمن على حياة البسطاء هناك وذلك انطلاقا من متانة العلاقات بين البلدين والصلات القوية بين الشعبين الشقيقين.

تداعيات

وقالت إنها ستعمل على تقديم مزيد من المساعدات للمتأثرين في مختلف المجالات الإنسانية والصحية والغذائية والإيوائية بجانب توفير الضروريات التي يحتاجها اليمنيون في حياتهم اليومية. وأكدت هيئة الهلال الأحمر أنها تابعت بقلق شديد تطورات الأوضاع الإنسانية على الساحة اليمنية وتداعياتها على النازحين والمتأثرين..

مشددة على أنها لن تدخر جهدا في مساندة الأشقاء في جميع المحافظات اليمنية وتلبية نداء الواجب الإنساني تجاههم لذلك تعمل على مختلف المحاور لتقديم خدمات إنسانية تساهم في تحسين الظروف السائدة هناك انطلاقا من التزامها الإنساني تجاه المتأثرين وتعزيزا لوجودها القوي على الساحة اليمنية منذ عشرات السنين.

400

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أرسلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية 400 طن من المواد الغذائية و300 برميل ديزل لجزيرة سقطرى في الجمهورية اليمنية.

وقال مصدر مسؤول في المؤسسة إن الجهود الإنسانية تتواصل للحد من معاناة المتأثرين انطلاقا من التزامها الإنساني مؤكدا أن الجهود الإماراتية الإنسانية ليست وليدة اللحظة بل هي نهج وموروث سلوكي خطته الدولة للتعامل مع باقي الدول في إطار حرصها على تأكيد إنسانية البشر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*