الوفد الایرانی برئاسة الوزیر ظریف کان من أوائل الوفود التی ذهبت الى لبنان لتهنئة السید عون

 

bahram-kassemi.jpg

صحيفة الوفاق الإيرانية ـ
خاص/ مختار حداد:
قال بهرام قاسمی المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة: إن لبنان بلد هام جداً بالنسبة لایران ونحن منذ عشرات السنوات لدینا علاقات جیدة مع جمیع المجموعات فی هذا البلد.وأضاف قاسمی الذی کان یتحدث فی تصریح خاص للوفاق: إن ایران لدیها علاقات جیدة مع الاحزاب اللبنانیة وهی مستمرة فی هذه العلاقات. ومنوهاً الى ان التوافق الذی حصل فی لبنان والذی أدى الى اختیار رئیس الجمهوریة کان أمراً ایجابیاً للغایة.

وتابع المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة، قائلاً: أنه بعد هذا الاختیار فان لبنان یمضی قدماً تجاه التنمیة والمزید من الاستقرار ولذلک نحن کنا من الدول الاوائل التی هنأت لبنان باختیار الرئیس عون واعربنا عن أملنا بنجاح مهامه.

وقال: إن هذا التوافق یمثل نجاحاً لکل الاطیاف فی لبنان لان اللبنانیین یجتمعون حول محور واحد وسیتم توحید صفوفهم کافة.

وقال قاسمی: إن الوفد الایرانی برئاسة الوزیر ظریف کان من أوائل الوفود الرسمیة الذی ذهبت الى لبنان لتهنئة السید عون وقال: إن الوزیر ظریف اجرى خلال هذه الزیارة لقاءات ومباحثات اقتصادیة وسیاسیة ناجحة.

واشار الى ان الوزیر ظریف بحث خلال هذه الزیارة مع المسؤولین اللبنانیین تطورات المنطقة خاصة الأزمة السوریة لأنها تهم البلدین.

وختم بالقول: إن لبنان فی منعطف تأریخی ویستطیع من خلال دعم الأصدقاء فی المنطقة ومساعی شعبه ان یتحرک فی مسار جید من أجل تثبیت الامن والاستقرار فی هذا البلد الشقیق، وهذا الأمر سیکون فی صالح المنطقة والعالم وان التوافق اللبنانی کان نموذجاً جیداً للدول التی تعانی من أزمات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*