الولايات المتحدة الاميركية : تراجع المخزون الاميركي من القنابل الذكية

smart-bombs

اعرب قائد العمليات الجوية الاميركية في الشرق الاوسط الجنرال تشارلز براون الخميس عن “قلقه لتراجع مخزون القنابل الذكية بسبب استخدامها المكثف ضد تنظيم داعش “، على حد زعمه.

وصرح براون في لقاء مع صحافيين عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة “الامر يشكل قلقا مستمرا”، مشيراً الى ان “سلاح الجو الاميركي اتخذ اجراءات لشراء عدد اكبر من القنابل لكن الامر سيستغرق عامين وحتى اكثر”.

وتستخدم الولايات المتحدة في غاراتها ضد داعش بشكل شبه حصري القنابل الذكية التي يمكن توجيهها بالليزر او عبر جهاز لتحديد المواقع الجغرافية، وغالبا ما يكرر المسؤولون العسكريون الاميركيون زعمهم انه “لم يسبق شن حملة غارات بمثل هذه الدقة من قبل”.

وينص مشروع ميزانية الدفاع الاميركية للعام 2017 على شراء “اكثر من 45 الف قطعة” ذخيرة ذكية بكلفة 1.8 مليار دولار، حسبما اعلن وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في شباط/فبراير.

واشار براون الى ان الجيش الاميركي يقوم بتقييم لتحديد اي منطقة من العالم يمكن ان ينقل بعض مخزونه من القنابل الذكية منها الى الشرق الاوسط حيث الحاجة اليها اكبر، مضيفاً انه يتوجب علينا “القيام بتحليل لمعرفة اين يمكننا المخاطرة” بخفض المخزون.

والقت المقاتلات الاميركية 28.675 الف قنبلة في العراق وسوريا في العام 2015، بحسب احصاءات القيادة الاميركية للعمليات الجوية في الشرق الاوسط.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*