الولايات المتحدة والفلبين تطلقان تدريبات عسكرية مشتركة.. للمرة الأخيرة؟

us-philipines-military

بدأت قوات مشاة البحرية في الولايات المتحدة والفلبين اليوم الثلاثاء مناورات عسكرية مشتركة بين البلدين وذلك في بالاوان وجزيرة لوزون الفلبينية .

وقالت السفارة الأمريكية في مانيلا الشهر الماضي إن ما يقرب من 1400 من مشاة البحرية الأمريكيين الذين يتمركزون في جزيرة أوكيناوا باليابان و500 جندي فلبيني سوف يشاركون في التدريبات الفلبينية للإنزال البرمائي لهذا العام والتي تحمل الاسم الرمزي “فيبليكس 33”.

وقال الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي إن مناورات “فيبليكس” لهذا العام والتي تختتم في 12 أكتوبر الجاري “ستكون آخر تدريبات عسكرية مشتركة” تقام خلال ولايته التي تنتهي في شهر يونيو من عام 2022 .

وتعد “فيبليكس” هي أول مناورة عسكرية مشتركة وربما الأخيرة بين الدولتين الحلفيتين بموجب معاهدة للتحالف العسكري خلال ولاية دوتيرتي التي تمتد لست سنوات .

وأعرب دوتيرتي عن أسفه إزاء عدم قيام الولايات المتحدة بمشاركة التكنولوجيا العسكرية مع الفلبين وقال في مؤتمر صحفي عقد في 30 سبتمبر في مدينة دافاو “لقد طلبوا إجراء مناورات وعمليات مشتركة ومع ذلك فإنه حتى الآن لا يوجد أي مشاركة للقدرات بين الأسلحة لدينا والتسليح الذي يستخدمونه ولا حتى في مجال الاتصالات”.

كما قال الرئيس الفلبيني مؤخرا إنه سيعيد النظر في الترتيبات الأمنية القائمة مع الولايات المتحدة بما في ذلك اتفاق تعزيز التعاون الدفاعي الموقع في عام 2014. ويذكر ان الاتفاق الذي يمتد لعشر سنوات يسمح بوجود متزايد للقوات والسفن والطائرات والمعدات الأمريكية في الفلبين كما يتيح أيضا نفاذ أكبر للقواعد العسكرية الفلبينية حيث يتم بموجبه نشر الأفراد العسكريين الأمريكيين في الفلبين بصورة دورية.

وقد كرر دوتيرتي مرارا “إن الفلبين لا تقوم بقطع علاقاتها مع الولايات المتحدة” ولكن “تسعى فقط لانتهاج سياسة مستقلة”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*