اليمن: الجيش واللجان الشعبية يقصفان منطقة جيزان الحدودية

saudi-yemen-border

غارات التحالف السعودي تتواصل على صنعاء وصعدة وعدن. والجيش اليمني واللجان الشعبية يقصفان عدداً من المواقع العسكرية السعودية في جيزان وفق مصادر يمنية مطلعة. يأتي ذلك على وقع المشاورات والاتصالات من أجل التوصل إلى حل سياسي في مؤتمر جنيف المرتقب فيما اتهمت أحزاب ومكونات سياسية العدوان السعودي بعرقلة جهود استئناف الحوار.

قالت مصادر يمنية مطلعة إن الجيش واللجان الشعبية استهدفا عدداً من المواقع العسكرية السعودية في جيزان بأربعين صاروخاً وبعشرات القذائف المدفعية الثقيلة. من جهة ثانية أفاد مراسل الميادين بأن طائرات التحالف السعودي شنت سلسلة غارات على العاصمة صنعاء واستهدفت مبنى وزارة الدفاع، كذلك شنت هذه الطائرات خمس غارات استهدفت بئر أحمد والعريش والخط الساحلي في عدن. وطاولت الغارات محافظة صعدة حيث شنت عشر غارات على منطقة بني بحر بمديرية ساقين.على الخط السياسي أنهى وفد حركة “أنصار الله” مشاوراته مع مسؤولين في الخارجية الروسية في موسكو. مراسل الميادين أفاد بأن الوفد الذي غادر عائداً إلى مسقط بحث وضع جدول أعمال لحوار جنيف.
الناطق الرسمي للحركة محمد عبد السلام أكد للميادين أن المشاورات كانت إيجابية، لافتاً إلى أن الحركة ملتزمة الذهاب إلى جنيف من دون شروط.إلى ذلك رحب اثنا عشر مكوناً سياسياً وواحد واربعون حزباً سياسياً يمنياً بأي دعوة يوجهها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، لعقد مؤتمر يمني يمني في جنيف من دون شروط مسبقة. تلك الأحزاب قالت في رسالة بعـثت بها إلى بان “إن العدوان لا يزال يعمل على عرقلة الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لاستئناف الحوار”.
وأضافت الأحزاب إن العدوان يسعى إلى الانقلاب على بعض مرجعيات العملية السياسية التي جرى الاتفاق عليها.الناطق الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة ستافان دوجاريك أكد أن السعودية لم تف حتى الآن بتعهدها تنفيذ كامل النداء الخاص بالوضع الإنساني في اليمن. وكانت السعودية قد تعهدت دفع 284 مليون دولار وهي قيمة النداء العاجل لمساعدة اليمن إنسانياً في بداية حملتها العسكرية، وربطت سراً بين الدفع وتعيين إسماعيل ولد شيخ أحمد مبعوثاً شخصياً لليمن.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*