اليمن: الجيش يتجه لحسم المعركة في مأرب


أكد مصدر عسكري يمني لوكالة “خبر”، تمكن الجيش المسنود باللجان الشعبية التابعة لأنصار الله، الاثنين 15 يونيو/حزيران 2015، من استعادة السيطرة بشكل كامل، على معسكري “نخلا والسحيل” التابعين للقاعدة والموالين لهادي في مأرب، شرقي البلاد.

وتشهد مأرب مواجهات هي الأعنف منذ شهرين ، بين الجيش واللجان، ومجاميع من القاعدة والموالين لهادي، خلفت المئات من القتلى والجرحى.
وقتل 8 أشخاص على الأقل وأصيب نحو 12 آخرين جراء معارك الاثنين في منطقة “المشجح” القريبة من جبل هيلان، في الوقت الذي أفادت مصادر اندلاع مواجهات في الجبهة الجنوبية الغربية لمدينة مأرب، والتي تضم سائل الأشراف، الممتدة إلى الجفينة، والطلعة الحمراء، والزور.
وقالت المصادر، إن منطقة “مخدرة” شهدت اشتداد للمعارك، لكن لم ترد معلومات بشأن الضحايا.
وقال مصدر عسكري لوكالة “خبر”، إن الجيش تمكن من قطع خط الإمداد التابع لعناصر القاعدة في وادي “الميل” بين مدينة مأرب، ومعسكري نخلا والسحيل.
في هذه الأثناء، شنت طائرات العدوان السعودي 9 غارات على معسكري، “نخلا والسحيل” بعد اندحار عناصر القاعدة والموالين لهادي، أمام قوات الجيش واللجان.
وتتجه قوات الجيش لحسم المعركة في مأرب بعد نجاحها في دحر عناصر القاعدة والموالين لهادي في نخلا والسحيل.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*