اليمن: صبرٌ… وأمل

صحيفة المسيرة ـ
فوزية عبد الوهاب الشهاري:

نور الأمل في أعماق كل محب للوطن لن يغيب، الابتسامة أبدا لن تغادر محيانا، وبريق الانتصار من مآقينا لن يخبو، رغم كل ما عانيناه لن يعرف اليأس إلى قلوبنا طريقا.

رغم كيد المرتزقة والعملاء، رغم كل خططهم لأن نُهزم لأن نستسلم، ذلك ابدا لن يكون. إيماننا يقينٌ ثابتٌ بأن الله معنا، بأن نصره وتأييده لنا، ألم يقل في كتابه الحكيم: { وكان حقا علينا نصرُ المؤمنين}.

في مفاوضاتنا مع الخارج لنا ساسة محنكون سيلجمون العدو ويحققون المحال، كيف لا، وهم يسيرون وفق نهج قيادة حكيمة. وفي الداخل سنفتح أحداقنا على متسعها، على كل متلاعب بِقُوتِنا، على كل خائن، على كل محتكر وغادر.

سنصبر ومع كل مؤامرة سيزداد يقيننا بنصرنا، وصبرنا لن يفتر وعزيمتنا لن تخور. وطننا رسمته دموعنا وخطت ابجدياته دماؤنا، من أبنائنا بذلنا الشهداء، وعلى أنقاض دورنا نفضنا غبار الخنوع، ومن آلامنا نسجنا الكبرياء، وبابتهالاتنا لمجاهدينا زرعنا دروب الإباء، وعلى حدودنا أولئك الأسود لازالوا يتلقفون الشهادة سعداء.

رغم تكالب الدنيا علينا، رغم سموم حقدهم، رغم نيران شرهم وبطشهم، ما وهنَّا أو استسلمنا وجبنا، أو تعرفون لماذا؟ لأننا سنرسم وطننا الذي نريد، لن يملي علينا أحدٌ كيف يكون او بأي حدود يرتهن، لن يتقاسم محتل يمننا وفينا عرق ينبض.

لأننا نريد لفلذات أكبادنا أن يحيوا على أرضهم كرماء أعزاء، لا يحنوا الهام، لا يذلوا، وليعرف المعتدون الغازين أنه: في اليمن تتبخر أحلام الاحتلال، في اليمن هذا غير وارد.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*