’اليونيسف’ في العراق: تحذيرات من تحول ’الكوليرا’ إلى وباء إقليمي

قال مدير صندوق الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” في العراق، إن تفشي الكوليرا امتد إلى سوريا والبحرين والكويت، وهناك خطر من تحوله إلى وباء إقليمي مع استعداد الملايين لزيارة العتبات المقدسة في العراق.

وقال مدير صندوق الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” في العراق بيتر هوكينز، إن “تفشي الكوليرا امتد الى سوريا والبحرين والكويت وهناك خطر من تحوله إلى وباء إقليمي مع استعداد الملايين لتأدية زيارة الأئمة في العراق”، مضيفا أن “التفشي لديه قوة دفع إقليمية بالفعل، وخطر هذا يمكن أن يزيد مع قدوم الناس من شتى أنحاء المنطقة الى العراق، الكويت والبحرين وسوريا بها حالات مؤكدة بالفعل”.

ورُصد المرض-الذي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة خلال ساعات- في الغرب من العاصمة بغداد في أيلول/سبتمبر، وأصاب منذ ذلك الحين 2200 شخص على الأقل وتسبب في وفاة ستة.

وتنتقل الكوليرا أساسا عبر المياه والغذاء الملوثين وإذا لم تعالج فإنها قد تسبب الوفاة بسبب الجفاف والفشل الكلوي في غضون ساعات، وتصيب الكوليرا الناس من كل الأعمار لكن الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بها، وسبق وأن تفشت في العراق وسوريا بسبب سوء الخدمات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*