انتحاري يقتل 6 أشخاص في كنيسة بنيجيريا

قال مسؤول في الصليب الأحمر وشاهد إن انتحاريا فجر نفسه في كنيسة في مدينة بوتيسكوم النيجيرية اليوم (الأحد)  مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص.

وسبق أن تعرضت بوتيسكوم في شمال شرق نيجيريا لهجمات من قبل  يشتبه أن منفذيها ينتمون لجماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.

وقال المسؤول في الصليب الأحمر حسن الحج محمد الذي زار موقع الانفجار على مشارف بوتيسكوم “كان الناس بدأوا للتو دخول الكنيسة وإلا كان عدد القتلى سيكون أعلى.”

وذكرت مستشفى في بوتيسكوم إنه استقبل جثث الضحايا.

وقتل من يشتبه أنهم مسلحون اسلاميون متشددون أكثر من 200 شخص في الأسبوع الماضي في موجة هجمات دموية جددت الغضب الداخلي في نيجيريا وأطلقت دعوات لعقد اجتماع دولي لتنسيق عملية عسكرية ضد بوكو حرام.

ونبه الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إلى تعاظم تهديد بوكو حرام معبرا عن استعداده لعقد مؤتمر متابعة لمؤتمر سابق عقد في باريس في مايو 2014 جمع قادة الدول التي تقاتل بوكو حرام.

ويتوقع أن يزور الرئيس النيجيري الجديد محمد بخاري نظيره الكاميروني بعد شهر رمضان يليه لقاء مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في 20 يوليو ويرجح أن تكون مسألة قتال بوكو حرام على رأس قائمة جدول الأعمال خلال اللقاءين.

وتقع مدينة بوتيسكوم في ولاية يوبي على مقربة من ولاية بورنو النائية معقل بوكو حرام في نيجيريا التي تقع على الحدود مع الكاميرون وتشاد والنيجر.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*