انتشار داء لايم الذى ينقله القراد فى مقاطعات أمريكية .

 

أفادت نتائج دراسة حديثة أجرتها المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها بان نحو نصف عدد سكان المقاطعات الامريكية مصاب بداء لايم الذى ينقله القراد والحلم .

ويذكر ان داء “لايم” هو أشهر مرض ينقله القراد فى نصف الكرة الارضية الشمالى حيث تنقله بكتيريا “بوريليا” وتبدأ أعراضه بالحمى والام الرأس والارهاق والحمى والطفح الجلدى وإذا لم يعالج المصاب حالا بالمضادات الحيوية تتطور الحالة لتشمل أعراضا تصيب القلب والمفاصل والجهاز العصبى.

ويقول الباحثون ان أصنافا من القراد الاسود الارجل منها قراد الايائل الذى ينتشر فى المساكن الخشبية والمناطق العشبية تحمل هذه البكتريا التى توجد فى 45 فى المائة من المقاطعات الامريكية فيما كانت هذه النسبة 30 فى المائة فقط عام 1998 . وقالت “ريبيكا ايزن” المشرفة على هذه الدراسة بالمراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها يجب ان يدرك الناس ان القراد موجود فى أماكن لم يتصوروها وعليهم اتخاذ ما يلزم من الخطوات لوقاية أنفسهم وعلائلاتهم .

وقال الباحثون فى دورية الحشرات الطبية انه منذ أواخر تسعينات القرن الماضى تضاعفت أعداد الاصابة بداء لايم الى ثلاثة أمثال . وشملت الدراسة تقييم بيانات أعداد القراد فى المقاطعات بدءا من عام 1998 ووجد الباحثون قراد الايائل فى 1420 من بين 3110 مقاطعة بالولايات المتحدة أو 46 فى المئة منها بزيادة نسبتها 45 فى المائة عما كان عليه الحال عام 1998 .

وبينت الدراسة ان قراد الايائل ينتشر الان فى 842 مقاطعة فى 35 ولاية أمريكية تتركز فى شمال شرق البلاد لكن العدوى انتقلت غربا وجنوبا . وتقول منظمة الصحة العالمية ان القراد الامريكى ينشر المرض أيضا فى اسيا وشمال غرب ووسط وشرق اوروبا

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*