انتفاضة القدس .. 49 شهيداً و1900 جريح في يومها العشرين

 alalam_635809759980491105_25f_4x3.jpg

استشهد ثلاثة شبان، وأصيب العشرات اليوم الثلاثاء (20-10) برصاص الاحتلال الصهيوني وفي مواجهات معه في الضفة والقدس المحتلتين، وقطاع غزة، ما يرفع حصيلة الشهداء خلال 20 يوماً من انطلاق انتفاضة القدس إلى 49 شهيداً منهم أسير قضى نتيجة الإهمال الطبي داخل مستشفى “سوروكا” داخل أراضي الـ1948.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيانٍ لها تلقى “المركز الفلسطيني للإعلام” نسخةً منه، إن الشهداء هم: الشاب أحمد السرحي (27 عاما) واستشهد برصاص قوات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، فيما أصيب 4 شبان خلال مواجهات مع الاحتلال شرق البريج وقرب معبر بيت حانون، منهم 3 بالرصاص الحي في الأقدام.

وظهر الثلاثاء، استشهد الشاب حمزة موسى العملة (25 عاما) من بيت أولا بالخليل، بعد عملية دهس نفذها قرب مفرق “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم؛ أدت إلى إصابة ثلاثة مستوطنين.

وكانت قوات الاحتلال أعدمت صباحاً الشاب عدي هاشم المسالمة (24 عاما) بإطلاق رصاصة اخترقت مؤخرة رأسه وخرجت من مقدمته، إضافة إلى عدد من الطلقات التي اخترقت قدميه، بعدما زعمت أنه حاول تنفيذ عملية طعن في الخليل.

وأكدت الوزارة أنه بالشهداء الجدد يرتفع عدد الشهداء منذ مطلع الجاري إلى 49 شهيداً، بينهم 10 أطفال أصغرهم 16 شهراً، وأكبرهم 17 عاماً، 8 منهم من الضفة الغربية واثنان في قطاع غزة.

وذكرت أن عدد الشهداء في الضفة الغربية بما فيها القدس ارتفع إلى 33 شهيداً، وفي قطاع غزة 15 شهيداً، من بينهم أم وطفلتها الرضيعة، فيما استشهد شاب من منطقة حورة بالنقب، داخل أراضي الـ1948.

وبشأن الإصابات، ذكرت الوزارة أن 13 مواطناً أصيبوا في الضفة الغربية بالرصاص الحي والمطاطي، نقلوا على إثرها للعلاج في المشافي.

وأشارت إلى أنه في بيت لحم أصيب 5 شبان بالرصاص الحي في الأطراف السفلية، وشابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب في رام الله 3 مواطنين بالرصاص الحي في الأطراف السفلية ومواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ومواطن آخر بالشظايا في الوجه.

كما أصيب 3 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط أحدهم في وجهه، ونقلوا لمستشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاج.

وفي قطاع غزة، أصيب في مواجهات مع الاحتلال شرق البريج وقرب حاجز بيت حانون بقطاع غزة 14 مواطناً منهم 9 بالرصاص الحي و5 اختناقا بالغاز السام.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن عدد المصابين بالرصاص الحي والمطاطي والحروق وبالضرب من جيش الاحتلال والمستوطنين بلغ حوالي 1900 مصاب، إضافة إلى أكثر من 3500 إصابة بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز السام.

ولفتت إلى أن 233 طفلاً أصيبوا في الضفة الغربية، منهم 114 بالرصاص الحي، و82 بالرصاص المطاطي، و15 إصابة مباشرة بقنابل الغاز، و22 اعتداء بالضرب من جنود الاحتلال والمستوطنين.

وأصيبت 44 امرأة بالضفة الغربية، منهن 3 بالرصاص الحي و4 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و20 بإصابات مباشرة بقنابل الغاز المسيل للدموع، و13 بالاعتداء بالضرب من جنود الاحتلال والمستوطنين، و4 اختناقا بالغاز السام.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*