انتهاء أعمال الإنقاذ مكان تحطم الطائرة الإماراتية جنوب روسيا

 

أعلن فلاديمير ستيبانوف النائب الأول لوزير الطوارئ الروسي انتهاء أعمال الإنقاذ مكان تحطم الطائرة الإماراتية في روستوف على الدون صباح أمس الأحد.

وحسب وكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء فإن هذه الأعمال جرت على مساحة 11 ألف متر مربع وقام بها 700 رجل إنقاذ، وانتشر حطام الطائرة في مستطيل بمقاس 450/250 مترا، وتراوح حجم قطع الحطام بين الصغير جدا والكبير بطول 5 أمتار.

من جهة أخرى أفاد مصدر في أجهزة الطوارئ بروستوف على الدون بأن فحص الصندوقين الأسودين سيبدأ في القريب العاجل، وكان الصندوقان نقلا إلى موسكو مساء السبت.

وحسب وزير المواصلات الروسي مكسيم سوكولوف سيستغرق فحص أشلاء جثامين الضحايا أسبوعين في أحسن الأحوال، وكان ممثل سلطات مقاطعة روستوف على الدون أعلن سابقا أن الأشلاء نقلت بالكامل إلى المكتب الإقليمي للطب الشرعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*