اندماج مرتقب لأكبر فصائل سوريا خلال الأيام القادمة

1280x960

يترقب السوريون خلال الأيام القادمة إعلان كبرى الجماعات المسلحة اندماجها في مشروع قد يكون نقطة تحول كبير في مسار الحرب السورية، وفقا لمراقبين.
هذا الاندماج الكبير، بات اليوم حديث الوسط السوري المؤيد للثورة، لا سيما أن كبرى الجماعات ستكون في الغالب مشمولة فيه، وعلى رأسها حركة “أحرار الشام الإسلامية” و”جبهة فتح الشام”.

وقالت مصادر إن “الاندماج قادم، لكن من يريد مصلحة سوريا وأهلها لا ينشر شيئا الآن”. وأضاف: “نشر أي معلومة وإن كانت بسيطة قد تفشل كل شيء”.

بدورها، قالت مصادر أخرى إن الاندماج يشمل “أحرار الشام، وجبهة فتح الشام، وأجناد الشام، ولواء الحق، وجيش العزة، وحركة نور الدين زنكي”.

“أبو يوسف المهاجر”، الناطق العسكري لأحرار الشام، أكد نية كبرى الفصائل للاندماج.

وتابع خلال مداخلة عبر شبكة “مسار برس”: “هناك جلسات تحضيرية لمشاريع اندماج لكبرى فصائل الساحة السورية تجري في هذه الأيام”.

يشار إلى أن الداعية عبد الله المحيسني، وفي تلميحه عن الاندماج، قال إنه لن يستمر بالعمل مستقلا، وسيفصح خلال الأيام القادمة عن اسم الفصيل الذي سيقوم ببيعته.

وأوضح المحيسني خلال مقطع فيديو إنه سيدعو جميع عناصر الفصائل الأخرى إلى مبايعة هذا الفصيل، في إشارة إلى التشكيل المرتقب الذي سينتج عن اندماج كبرى الفصائل السورية.

المصدر: عربي 21

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*