انسحاب جزئي للقوات التركية من الموصل

انسحب قسم من القوات التركية المنتشرة قرب مدينة الموصل شمال العراق من المنطقة متوجها شمالا “في اطار ترتيبات جديدة”، على ما نقلت وكالة الاناضول للانباء الموالية للحكومة الاثنين.

وذكرت الاناضول نقلا عن مصادر عسكرية ان “قافلة من عشر الى 12 الية بينها دبابات” خرجت من بعشيقة في اتجاه الشمال، من غير ان توضح ما اذا كانت هذه القوات ستبقى في العراق او تعود الى تركيا.
ونشرت تركيا قبل اسبوعين مئات الجنود والدبابات في بعشيقة قرب الموصل التي يسيطر عليها ارهابيو تنظيم داعش منذ حزيران/ يونيو 2014.

وفي اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس قال سالم الشبكي عضو مجلس النواب العراقي “تم فجر اليوم انسحاب الجيش التركي من معسكر زلكان باتجاه الحدود التركية” مضيفا انه “بحسب معلوماتنا لم يبق سوى المدربين لتدريب قوات الحشد الوطني”.واكد شهود عيان انسحاب القوات التركية من شمال العراق فجر الاثنين نحو معبر حدودي.
وقال احد هؤلاء الشهود طالبا عدم كشف اسمه وهو من بلدة زاخو الحدودية “رايت حوالى الساعة 06,00 (03,00 ت غ) صباحا آليات تحمل دبابات ومدرعات وعليها اعلام تركية تتجه نحو معبر ابراهيم الخليل الحدودي”.وهو ما اكده شاهد اخر ايضا موضحا “رأيت هذه السيارات ومتأكد انها كانت تركية ولكن لا نعلم ان كان انسحاب جزئي او كلي”.
واثار التوغل التركي في شمال العراق بدون علم السلطات توترا حادا مع الحكومة العراقية التي طالبت بانسحاب القوات التركية ورفعت الجمعة رسالة احتجاج الى مجلس الامن الدولي.
واكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الجمعة ان سحب القوات المنتشرة في بعشيقة “غير وارد”، لكنه طرح احتمال اعادة نشر القوات العسكرية التركية في المنطقة.وقال متحدثا للصحافة ان “عدد الجنود سيرفع او يخفض تبعا لعدد البشمركة الذين يتم تدريبهم”، مؤكدا ان “اي انسحاب غير وارد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*