انطلاق لقاء فيينا الثاني حول سوريا

لقاء فيينا الثاني حول سوريا يسهتل بعقد لقاء تنسيقي بين وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا والسعودية وقطر والأردن. ووزير الخارجية الفرنسي يقول ن أهداف لقاءات فيينا تسريع المواجهة مع تنظيم “داعش”.
مؤتمر فيينا الثاني حول سوريا يعقد بغياب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
انطلقت في فيينا أعمال مؤتمر فيينا الثاني حول الأزمة السورية بلقاء تنسيقي جمع وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا والسعودية والأردن وقطر.
وأفاد مراسل الميادين إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال خلال لقائه كيري” لا يمكن “ان نكون متسامحين مع الارهاب وليس هناك اي تبرير لتصرفات داعش والنصرة”.
بدوره، دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس  بعد اجتماع تنسيقي مع عدد من نظرائه في اجتماعات فيينا إلى “تنسيق المكافحة الدولية للارهاب”،  وقال إن من أهداف لقاءات فيينا تسريع المواجهة مع داعش.
وكان وصل كل من وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري والعماني يوسف بن علوي والأميركي جون كيري، والسعودي عادل الجبير والتركي سينيرلي أوغلو.وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت أن إيران لم تفقد اهتمامها بمفاوضات فيينا حول سوريا.
وقال ميخائيل بوغدانوف مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا نائب وزير الخارجية الروسي، إن الجانب الإيراني بصدد اتخاذ قرار بشأن المشاركة في اجتماع فيينا، مؤكدا “اهتمامهم كبير”.وبالتزامن مع انعقاد المؤتمر أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنه لا يمكن حلّ الأزمة السورية إلا ّبالوسائل السياسية. ميركل أملت أن تؤدي محادثات فيينا السبت إلى تحقيق بعض التقدم في هذا الإتجاه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*