انفجارات هائلة بالصين تخلف 544 قتيلا وجريحا

 

انفجارات مروعة بمنطقة صناعية في الصين

وقعت سلسلة انفجارات هائلة مساء الاربعاء في منطقة مصانع ومستودعات في مدينة تيانجين الساحلية في شرق الصين ادت الى مقتل 44 شخصا على الاقل واصابة اكثر من 500، على ما اعلنت وكالة انباء الصين الجديدة الرسمية الخميس.

وأفادت وسائل الإعلام الصينية نقلا عن مصادر رسمية بأن الانفجار وقع في مخزن للمتفجرات عند الساعة 11:30 مساء بالتوقيت المحلي، مشيرة إلى أن 66 من المصابين في حالة خطرة.

وأضافت أن حوالي ألفي شخص يشاركون في عملية إخماد الحريق الذي خلفه الانفجار، وافترضت تقارير إعلامية أن يكون المخزن المذكور يحتوي على مواد كيميائية خطيرة، مشيرة إلى إمكانية تكرار وقوع انفجارات في مكان الحادث.

وأظهرت مقاطع فيديو ألسنة اللهب تتصاعد في السماء بينما نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن الأهالي في المناطق المجاورة قولهم إن الانفجار كسر زجاج النوافذ، وألحق أضرارا بالمنازل المجاورة.

ويقدر خبراء صينيون أن القوة الإجمالية للانفجارات بلغت 20 طنا من مادة التروتيل.

وأرسلت وزارة البيئة الصينية فريق عمل خاصا إلى “تيانجين” لدراسة الوضع البيئي على الأرض وتقدير مدى وجود خطر تلوث الجو والتراب.

وطالب الرئيس الصيني باتخاذ جميع الإجراءات من أجل إنقاذ المواطنين وتقديم المساعدات المطلوبة للمتضررين.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن تيانجين هو أكبر ميناء تجاري دولي في شمال شرق الصين يستخدم لنقل مختلف السلع من المعادن والفحم والنفط والسيارات، وأشار المكتب الإعلامي للميناء إلى أن الانفجارات ستؤثر سلبا على حركة السلع عبر الميناء.

توقف عمل الحاسوب الآلي الصيني الضخم بسبب الانفجارات

وأفادت وكالة “شينخوا” بأن عمل الحاسوب الآلي “تيانهي-1آي” ذو القدرات الخارقة توقف عن العمل الخميس بسبب سلسلة الانفجارات الضخمة.

وأوضحت الوكالة أن مبنى مركز المعلومات الذي يوجد فيه الحاسوب الآلي الصيني الضخم يقع على بعد كيلومترين فقط من مكان وقوع الانفجارات، مشيرة إلى أن موجة الانفجارات ألحقت أضرارا بمبنى المركز.

وقال العاملون في المركز إنهم قرروا إيقاف عمل الحاسوب الآلي الضخم لأسباب أمنية، مؤكدين أن “تيانهي-1آي” كان يعمل بشكل عادي بعد وقوع الانفجارات لأنه يوجد بمكان مؤمن.

تجدر الإشارة إلى أن “تيانهي-1آي” يحتل المركز الـ26 من الحاسبات الآلية الـ500 الأكثر قدرة في العالم.

من جهة أخرى ذكر المكتب الإعلامي للكرملين الخميس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أرسل برقية إلى نظيره الصيني أعرب فيها عن تعازيه بسبب سقوط العديد من الضحايا نتيجة الانفجارات في تيانجين.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسة الروسية أن “فلاديمير بوتين نقل كلمات التعاطف والدعم لأهالي وذووي القتلى، وتمنى شفاء عاجلا للمصابين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*