ايران تدعو برلمانات العالم لتكثيف جهودها في التصدي لممارسات الكيان الصهيوني

دعا رئيس الوفد البرلماني الايراني للاجتماع الثامن للجمعية العامة للبرلمانات الاسيوية اسماعيل جليلي، المؤسسات الدولية خاصة برلمانات دول العالم لبذل جهود اكبر في التصدي لممارسات الكيان الصهيوني التعسفية وخفض آلام الشعب الفلسطيني.

وفي كلمته التي القاها خلال الاجتماع المنعقد بكمبوديا اشار جليلي الى الممارسات العدوانية الصهيونية على مدى اكثر من 6 عقود بحق الشعب الفلسطيني في ظل صمت المحافل الدولية وغياب اجراء مؤثر للحيلولة دون هذه الممارسات وقال، ان مسؤولية جسيمة ملقاة على عاتق المؤسسات الدولية خاصة برلمانات دول العالم بهذا الصدد وان المتوقع منها اتخاذ اجراءات اكثر تاثيرا لخفض آلام ومشاكل الشعب الفلسطيني.

كما اشار الى دعم بعض القوى الدولية والاقليمية للجماعات الارهابية من اجل مصالح آنية غير مشروعة، وفق حسابات خاطئة، لافتا الى ان تلك القوى والدول اصبحت هي نفسها مهددة بالاعمال الارهابية ايضا.

واكد جليلي بانه لو جرى ادراك خطر الجماعات الارهابية بصورة صحيحة ولم يتم تقديم الدعم المالي والتسليحي لها من قبل بعض الدول لما ذهب الكثيرون من الناس الابرياء ضحايا لجرائم هذه الجماعات الارهابية ولما جرى تدمير التراث الثقافي الملموس وغير الملموس في القارة الاسيوية، ومن ضمنها في دول العراق وسوريا وافغانستان.

كما اشار الى العدوان على اليمن والذي ادى لغاية الان الى مصرع واصابة الالاف من ابناء الشعب اليمني وتدمير الكثير من بنيته التحتية، وقال، اننا وبناء على مواقفنا المبدئية نؤكد ضرورة الوقف الفوري لاي عمليات عسكرية ضد هذا البلد والاسراع بارسال المساعات الانسانية من الاغذية والادوية لخفض آلأام شعبه البريء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*