ايران تعلن عن اسفها الشديد إزاء مجزرة "زاريا" في نيجيريا ضد المسلمين

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية حسين جابر انصاري عن أسفه الشديد إزاء حدوث الصراعات الأخيرة في نيجيريا والمجزرة التي ارتكبتها القوات النيجيرية ضد المسلمين والمصلين في مدينة زاريا.

وشدد جابر انصاري علي ضرورة احترام الاماكن المقدسة والوجوه الدينية والمذهبية معربا عن أسفه الشديد إزاء الصراعات التي خلفت مئات من القتلي والجرحي في مدينة زاريا النيجيرية.

وأضاف بأن نيجيريا بإعتبارها عضوة مهمة في منظمة التعاون الاسلامي تواجه كثير من المشاكل الناجمة عن التشدد والارهاب التكفيري ونأمل في أن يوضع الحفاظ علي الهدوء والتضامن الوطني علي رأس الأولويات لمواجهة الارهاب والتجنب عن الخطوات المندفعة وغير البناءة.

وقد قالت مصادرُ نيجيريةٌ إنّ هذه القوات وخلال الهجوم الذي شنته مساء السبت وفجر الاحد، ارتكبت مجزرة سقط خلالها عشرات وربما مئات القتلى والجرحى بحسب اختلاف المصادر، بينهم الشيخ محمود محمد توري مساعد الشيخ زكزكي وطبيبه الخاص مصطفى طيب.

كما تحدثت بعض المواقع عن قيام القوات الحكومية باعتقال الشيخ زكزكي الا ان هذا الخبر لم يجد من يؤكده.

والقوات العسكرية اضرمت النار في منزل الشيخ الزكزاكي، وهدمت حسينية بقية الله بشكل كامل. وهو ما أدى الى خروج مظاهرات احتجاج في عدد من المدن النيجيرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*