ايران تنفي تلقي أي رسالة من اميركا بشأن الحوار حول الأزمة اليمنية

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، تلقي أي رسالة من الادارة الاميركية بشأن الحوار حول الازمة اليمنية.

ونفى قاسمي التقارير التي اوردتها بعض وسائل الاعلام بشأن تلقي الرسالة، وقال: إن وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تتلق أي رسالة بشأن اجراء حوار مع اطراف أخرى حول الازمة اليمنية، وان هذا الخبر لا اساس له من الصحة.من جانبها اكدت البعثة الدائمة للجمهورية الاسلامية الايرانية بالامم المتحدة ان ما جاء في الرسالة التي وجهتها السعودية الى مجلس الامن الدولي من مزاعم حول ارسال ايران للسلاح الى اليمن وخرق القرار 2216 لا أساس لها من الصحة وغير موثقة، وانها ادعاءات مرفوضة.

وجاء في بيان البعثة: إن رسالة السعودية اشارت الى ادعاءات لا اساس لها ولم تستطع أي مرجعية محايدة ان تؤكدها، في حين ان السعودية شنت منذ اكثر من عام ونصف العام حربا واسعة وغير متكافئة وغير منطقية ضد الشعب اليمني، وارتكبت جرائم لا يمكن انكارها ضد المدنيين والاطفال والنساء العزل، كما دمرت البنى التحتية في هذا البلد ولم تتورع عن مهاجمة المستشفيات والمدارس، ان هذا البلد (السعودية) في الوقت الذي يتهم الجمهورية الاسلامية الايرانية بخرق القرارات الدولية، فانه قد انتهك في حالات عديدة القوانين الدولية وحقوق المدنيين، كما تؤكده تقارير موثقة.

واضاف البيان: من المثير للدهشة ان السعودية التي تنفق عشرات المليارات من الدولارات لشراء الاسلحة واستخدامها ضد الشعب اليمني، فانها تقدم شكوى الى مجلس الامن حول استخدام السلاح في اليمن!

واكد البيان، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تؤمن بأسلوب الحل العسكري في اليمن، وطالبت على الدوام بانهاء النزاع وحل الخلافات عن طريق الحوار والعودة الى الآليات القانونية والسلمية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*